-->

الفاتيكان نيوز


أجرى موقع فاتيكان نيوز الإلكتروني مقابلة مع رئيس أساقفة ميلانو الفخري الكاردينال أنجيلو سكولا الذي شدد على ضرورة أن يشكل انتشار فيروس كورونا في إيطاليا مناسبة يتساءل فيها الإنسان عن معنى حياته.



مما لا شك فيه أن الأوضاع التي تعيشها إيطاليا حاليًا بسبب تفشّي فيروس كورونا ولّدت انعكاسات على الصعيد الرعوي أيضًا، خصوصًا في المناطق الأكثر تضررًا، حيث التزم الأساقفة بتوجيهات الحكومة الإيطالية وعلقوا الاحتفالات بالقداديس في وقت أبقت فيه الكنائس أبوابها مفتوحة أمام المؤمنين.


الكاردينال أنجيلو سكولا شدد في كلمته لموقع فاتيكان نيوز على ضرورة أن تواجه هذه الأزمة من خلال الاتحاد بين الأشخاص، مشيرًا في الوقت نفسه إلى أهمية ممارسة الرأفة حيال الشخص المصاب بهذا الفيروس، لأن ممارسة الرأفة هي بعد أساسي وطبيعي للكيان الإنساني.


ولفت نيافته في هذا السياق إلى ضرورة التقيّد بتوجيهات السلطات المدنية حتى عندما يتطلب الأمر القيام بتضحيات. واعتبر أن الإنسان مدعو اليوم، وإزاء هذا الوضع الخطير الذي نمر به، إلى طرح تساؤلات على نفسه، بشأن معنى الحياة وكيفية السير في مسيرة الحج الأرضية. ولا بدّ أن تتخطى نظرة الإنسان عملية مكافحة الفيروس، مع أن هذا أمر ضروري جدًا.


ختامًا، وفي رد على سؤال بشأن ما يشاع حول كون الفيروس "عقابًا إلهيًا"، قال رئيس أساقفة ميلانو الفخري إن الله يريد الخير، وهو لا يستخدم نفوذه لتهديد الناس والانتقام منهم.


واعتبر نيافته أن فكرة "العقاب الإلهي"، خصوصًا من خلال وضع مأساوي كالذي نعيشه اليوم، ليست جزءًا من النظرة المسيحية، التي لا تقبل بفكرة لجوء الله إلى معاقبة الأشخاص كي يرتدوا.
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

الكاردينال سكولا حول انتشار كورونا: فكرة "العقاب الإلهي" ليست جزءًا من النظرة المسيحية

الثلاثاء، 10 مارس 2020