-->

سارة فارس - مسيحيو دوت كوم


قالت السلطات في كوريا الجنوبية من أن حوالي 66% من مصابي فيروس كورونا المستجد في البلاد التقطوا الفيروس بالعدوى نتيجة "إصابة جماعية" وفي مقدمة هؤلاء المصابين أتباع كنيسة محلية صغيرة تدعي أنها مسيحية، لكن هناك جدل حول بعض معتقداتها.



وبحسب ما نقل، عن وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية فإن مديرة مركز تدابير الحجر الصحي جونغ أون-كيونغ ذكرت ذلك في تنوير دوري اليوم الأربعاء، وأضافت " تأكدنا من أن 65.6% من مصابي فيروس كورونا الجديد في أنحاء البلاد هم نتيجة لظاهرة "الإصابة الجماعية"، أما البقية فكانوا نتيجة إصابات متفرقة".


وحسب المناطق، شهدت مدينة دايغو الكبرى 2,583 حالة من الإصابة، معظمهم من أتباع كنيسة شنتشونجي في دايغو ومن تعامل معهم، ويمثلون 64.5% من إجمالي المصابين في دايغو.


وفي إقليم تشونغ تشيونغ الجنوبي، تم تأكيد 80 حالة من الإصابة في 7 مرافق رياضية، منهم 4 مدربين و50 متدربا و26 من أفراد أسرهم.


وفي بوسان، تجري الدراسة المرجعية لأتباع كنيسة أوتشيون المسيحية، حيث ظهرت 33 حالة من الإصابة.


وكانت حكومة عاصمة كوريا الجنوبية قد رفعت شكوى إلى النيابة العامة، ضد قادة طائفة "شينتشونجي" الدينية بتهمة القتل، لرفضهم التعاون في منع انتشار فيروس كورونا وإخضاع أتباعهم للفحص.
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

عدوى"جماعية" بكورونا بين أتباع كنيستين محليتين في كوريا الجنوبية

الأربعاء، 4 مارس 2020