-->

سارة فارس - مسيحيو دوت كوم


عدد كبير من كهنتنا كان عرضة للفيروس لانهم كانوا قريبين من رعاياهم. مرضهم علامة على قربهم ومشاركتهم الألم – قال الأسقف بصوت خافت محاولا إخفاء الألم.



رئيس أساقفة برغامو الإيطالية فرنشيسكو بيسكي، يعي جيدا أن الكنيسة تمر بأصعب الأوقات مؤكداً أن ٢٠ كاهناً أصيبوا بالكورونا ومنهم ٦ توفوا.


عدد كبير من كهنتنا كان عرضة للفيروس لانهم كانوا قريبين من رعاياهم. مرضهم علامة على قربهم ومشاركتهم الألم – قال الأسقف بصوت خافت محاولا إخفاء الألم.


وقال الأسقف: مع تزايد عدد المصابين يزداد حجم التضامن. ال، ٤٠٠ رعية في الأبرشية أعربت كلها عن تضامنها بعضها مع البعض متحولة كلها الى مستشفى ميدانياً للمحتاجين.


في رسالة راعوية في ١٤ مارس أعرب أسقف برغامو عن تضامنه مع جميع المؤمنين الذي لا يستطيعون المشاركة بالقداس والتي لا يمكن استبدالها، ولكنه تحدث في الوقت عينه عن العزاء الذي يمنحنا إياه الرب في أوقات المحنة.


وبألم وكلمات مؤثرة جدا توجه الأسقف الى أحبائه الكهنة لقربهم من الرعية الموكلة إليهم. وقال “إن التدابير المفروضة وعلينا اتباعها، لا يمكن فرضها على القلوب والإيمان”.


البابا فرنسيس من جهته شكر يوم الأحد جميع الكهنة لقربهم من المؤمنين لكي لا يشعرونهم بانهم متروكين.

شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

وفاة ٦ كهنة بالكورونا وإصابة ٢٠

الاثنين، 16 مارس 2020