-->

نانسي عاطف - مسيحيو دوت كوم


كشف مطران طنطا، المتحدث الرسمي باسم بطريركية الإسكندرية وسائر أفريقيا للروم الأرثوذكس، الأنبا نيقولا أنطونيو، عن الاعتداء على كنيسة أرثوذكسيّة يونانيّة في بلدة ليسفوس"Lesvos"، من قبل لاجئين أطلقتهم تركيا على الحدود.



وأشار في بيان رسمي عبر صفحته الخاصة على فيسبوك، إلى أن "أكثر من 500 لاجئ، تجمعوا يوم الاثنين، للتّوجّه إلى ميناء ميتيليني من مخيم موريا، وقامت تلك المجموعة بمواجهة أفراد من الشّرطة التّكتيكية (MAT) على طول الطّريق".


وعمد اللاجئون إلى رجم السّلطات اليونانيّة، وتعدوا على كنيسة القدّيس "جاورجيوس" في البلدة فكسروا الأيقونات وأحرقوا الكنيسة، كما أشعلوا النّار في الغابة، وأخذوا يرمون الحجارة على الجهة اليونانية ضغطًا لفتح حدودها لهم.


وأضاف الأنبا نيقولا: "يظل السكان في بلدة ليسفوس متّحدين يحاولون الحفاظ على جبهة قوية ضد الوضع الذي يتكشف في جزيرتهم".
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

بالفيديو.. الاعتداء على كنيسة يونانية بتحريض تركي، والروم الأرثوذكس تستنكر

الأربعاء، 4 مارس 2020