الخرطوم - أ ف ب


نجا رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك الاثنين من اعتداء عبر تفجير عند مرور موكبه في العاصمة السودانية كما أعلن مدير مكتبه علي بخيت.



وكتب بخيت على فيسبوك أن انفجارا وقع عند مرور سيارة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك لكن لم يصب أحد. وأكد مصدر من مجلس الوزراء السوداني لفرانس برس أن حمدوك "نجا من محاولة اغتيال استهدفت موكبه وهو في طريقه الي مكان عمله".


من جهتها، قالت الإذاعة السودانية الرسمية "راديو ام درمان"، "تعرض رئيس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك لمحاولة اغتيال حيث تعرض موكبه لاطلاق نار وتفجير وتم نقل حمدوك الى المستشفى".


وأكد التلفزيون الرسمي وقوع الحادث وقال إن حمدوك تعرض "لمحاولة اغتيال وتم نقله الي مكان آمن وهو بخير". وأضاف "تعرض موكب رئيس الوزراء لتفجير إرهابي خلال توجهه الى مكتبه صباح اليوم وقد نجا السيد رئيس الوزراء من الحادث".


من جانب آخر، قال أحد صحافي فرانس برس "طوقت قوات أمنية من الشرطة والجيش المكان ووضعت حواجز حول المكان الذي وقعت فيه الحادثة" وبدأت بجمع الأدلة.


وتولى عبد الله حمدوك رئاسة الوزراء في آب الماضي عقب اتفاق بين العسكريين والمدنيين بعد إطاحة الجيش السوداني بعمر البشير الذي حكم البلاد على مدى ثلاثين عاما.


وجاءت الإطاحة بالبشير عقب احتجاجات شعبية ضده استمرت لاشهر. وحمدوك اقتصادي كان يعمل في اللجنة الاقتصادية الاجتماعية الافريقية للامم المتحدة في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا.
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

نجاة رئيس الوزراء السوداني من محاولة اغتيال

الاثنين، 9 مارس 2020