-->

نانسي عاطف - مسيحيو دوت كوم


غيّب الموت المطران أنجلو موريشي، البالغ من العمر ٦٨ عاماً بعد أن قضى بسبب مضاعفات نتجت عن إصابته بفيروس كورونا في ٢٥ مارس ٢٠٢٠



وكان المطران موريشي أمضى كلّ مسيرته الكهنوتيّة كمُرسل في أفريقيا. سيم كاهناً في العام ١٩٨٢ وخدم في ديلا، جنوب اثيوبيا، قبل أن يُعيّنه البابا القديس يوحنا بولس الثاني رئيس مجمع غامبيلا في اثيوبيا.


كرّمه البابا بندكتس السادس عشر في العام ٢٠٠٩ بتعيينه نائباً رسولياً والمطران الفخري لايليفانتاريا في موريتانيا.


وتجدر الإشارة إلى أن المطران موريشي كان يعاني من داء السكري وبُترت احدى ساقَيه مؤخراً. كان يزور إيطاليا لأسباب صحيّة فأُصيب بفيروس كورونا. أُدخل الى المستشفى لفترة قصيرة قبل أن يموت.


وكان المطران قد أعرب عن رغبته بقضاء أيامه الأخيرة في اثيوبيا لكن وبسبب المضاعفات الناتجة عن فيروس كورونا، تعذر عليه السفر الى أفريقيا.
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

رحيل أوّل مطران بفيروس كورونا

الثلاثاء، 31 مارس 2020