-->

نانسي عاطف - مسيحيو دوت كوم


يرجى الصلاة من أجل سيلفيا رومانو. العاملة الاجتماعية المسيحية الشابة والتي اختطفتها حركة الشباب الإسلامية المتطرفة منذ حوالي أربعة أشهر.



فقد أكدت صديقة سيلفيا، الشابة الإيطالية التي اختطفت في 20 نوفمبر عام 2018، في مدينة تشاكاما الكينية، إنها تعتقد أن صديقتها لا تزال على قيد الحياة وستعود.


وتابعت صديقة سيلفيا في تصريحات لصحيفة "ليبيرو" اليوم الثلاثاء، "إنها فتاة قوية لا تستسلم أبدا"، مبينة أن "تحولها إلى الإسلام لا معنى له أيضا، فليس هذا أمر خليق بها".


صحيفة "إل جورنالي" الإيطالية، زعمت في شهر سبتمبر الماضي، أن سيلفيا رومانو، "قد أجبرت على الزواج وفقا لطقوس إسلامية".


فقد قالت الصحيفة انه وبحسب المخابرات الإيطالية فإن الشابة، "تعرضت لعمليات غسل دماغ، ومناورة تطويق نفسي تهدف إلى قطع علاقاتها العاطفية والثقافية مع بلدها الأصلي".


وأوضحت أن "شعورها بالعائلة مفعم بالحيوية، ورغبتها بالعودة إليها قوية جدا. على الأرجح، أعتقد أنها تحولت للإسلام للبقاء على قيد الحياة أو للبحث عن مخرج".


وكانت نيابة روما قالت في شهر فبراير المنصرم، إنها لم تتلق أي رد من كينيا على الإنابة القضائية الدولية الخاصة بقضية اختطاف عاملة الإغاثة الإيطالية سيلفيا رومانو.
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

صديقة الإيطالية المختطفة في كينيا: أعتقد أنها لا تزال حيّة وسترجع لنا

الثلاثاء، 14 أبريل 2020