سارة فارس - مسيحيو دوت كوم


قال متحدث باسم وزارة الداخلية الألمانية أمس الأربعاء 15 أبريل في برلين  بأنه في الوقت الحالي لا يوجد سبب يدعو إلى تغيير تعليمات حظر التجمعات في دور العبادة.



فقد ذكر المتحدث أن وكيل وزارة الداخلية، ماركوس كريبر، سيجري محادثات مع ممثلي طوائف دينية مختلفة يوم الجمعة المقبل لبحث شروط تخفيف محتمل لإجراءات تقييد الاختلاط المعمول بها حاليا.


وفي إشارة إلى شهر رمضان الذي سيبدأ الأسبوع المقبل، قال المتحدث إن الإجراءات الضرورية للحد من أعداد الإصابات وضعت المسيحيين أمام تحديات كبيرة خلال فترة عيد القيامة، موضحا أن ذلك انطبق أيضا على اليهود في عيد الفصح، وسينطبق على المسلمين في رمضان أيضا. 


السلطات الألمانية كانت قد أتخذت خطوات في مارس الماضي لعرقلة انتشار فيروس كورونا، من بينها حظر التجمعات لأكثر من شخصين، ويشمل ذلك الكنائس والمساجد والمعابد ومؤسسات الأديان الأخرى.


وكانت المحكمة الإدارية في مدينة كاسل الألمانية رفضت الأسبوع الماضي طلبا مستعجلا مقدما من مسيحي لإلغاء حظر إقامة القداس في الكنيسة وذلك في إطار تدابير مكافحة انتشار فيروس كورونا. 
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

ألمانيا تؤكد تمسكها بحظر التجمع في دور العبادة بما في ذلك خلال رمضان

الخميس، 16 أبريل 2020