-->

نانسي عاطف - مسيحيو دوت كوم


صورة هذا الطفل الراكع وحده وسط شارع فارغ هزّ ضمائر وقلوب العالم من أقاصي المعمورة كلّها. مشهد فريد من نوعه شهده شارع في مدينة غوادالوبي في البيرو!



بطل المشهد ألين كاستانيدا زيلادا، البالغ من العمر ٦ سنوات.

ركع وطلب من اللّه المساعدة لمواجهة الجائحة التي تضرب العالم كلّه، انطلاقاً من قلقه على مصير كبار السن، هو الذي يحلم بتقبيل جدته وجده اللذَين لم يراهما منذ بدء الحجر المنزلي.


ايمان ورجاء

وفي هذا الشارع، يلتقي عدد كبير من الناس للصلاة إما من منازلهم أو معاً لكن مع احترام المسافة الآمنة.



وتقول كلوديا أليخاندرا مورا وهي المصورة التي تمكنت من تخليد هذه اللحظة المؤثرة: كنا قد التقينا للصلاة والابتهال للّه ليساعدنا في هذا الوضع الطارئ الذي نمر به ومشاركة ايماننا ورجاءنا مع بعضنا البعض.


رأيتُ حينها هذا الصبي واستفدتُ من تركيزه لكي التقط هذه الصورة. سألته عما يفعله وأجاب ببراءة انه كان يطلب شيء من اللّه. خرج من منزله لأن في البيت ضجة كثيرة فخاف من ألا يصل ابتهاله الى اللّه.


وتُضيف: مدني بإيمان ورجاء لا وصف له. فرحتُ كثيراً لأنني شهدت على محبة وثقة هذا الطفل باللّه.
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

صورة هذا الطفل الراكع وحده وسط شارع فارغ هزّ ضمائر وقلوب العالم

الخميس، 23 أبريل 2020