-->

نانسي عاطف - مسيحيو دوت كوم


أعلن ائتلاف من الجماعات المسيحية القيادية عن مبادرة جديدة لمساعدة الكنائس الصغيرة في جميع أنحاء الولايات المتحدة والمعرضة لخطر الإغلاق بسبب وباء الفيروس التاجي، تلبية لدعوة الرب يسوع لرعاية "الإخوة الأصاغر".



فقد انطلق تحدي مساعدة الكنائس، الذي تم إطلاقه هذا الأسبوع، لمساعدة الجماعات في المجتمعات ذات الدخل المنخفض في المناطق الحضرية التي تأثرت بشكل غير متناسب بالإغلاق الاقتصادي الناتج عن COVID-19.


في مقابلة مع صحيفة كريستيان بوست، استشهد لاعب اتحاد كرة القدم الأميركي بنيامين واتسون، المتحدث باسم المبادرة، بإحصاءات من استطلاع أجرته مجموعة بارنا حديثًا تكشف أن ستة إلى تسعة في المائة من الرعاة غير متأكدين أو غير واثقين من أن كنيستهم ستنجو من جائحة كورونا.


وقال 42 في المائة من القساوسة إن العطاء انخفض "بشكل ملحوظ"، وقال 28 في المائة أنه انخفض "قليلاً". وقال حوالي الربع فقط إنها بقيت على حالها.


بالإضافة إلى ذلك، فإن ما يقرب من ربع الكنائس الأمريكية (22 في المائة) قد خفضت بالفعل ساعات الموظفين، أو خفضت التعويضات أو باشرت بتسريح الموظفين.


واتسون اوضح: "بمجرد أن وصلت الأخبار عن الفيروس، شعرت بأنني مدعو لدعم المؤمنين الآخرين". "والدي راعٍ في ولاية كارولينا الجنوبية، وقد ذكر قبل أسبوعين أن العديد من الرعاة كانوا يقولون إنهم لا يعتقدون أن كنائسهم يمكن أن تتغلب على هذا الوباء إذا لم يكن الناس يخرجون من أبوابهم كل يوم أحد".


يتحدث الكتاب المقدس كثيرًا عن الاهتمام بـ" الضعفاء"، وهو يشير بطرق عديدة إلى الكنيسة. كجسد المسيح، نعاني جميعًا عندما يعاني اخوتنا. لن تتمكن العديد من الكنائس من تجاوز ذلك. كمؤمنين، إنه لشرف لنا وواجب أن ندعم بعضنا البعض.


هذه المبادرة هي طريقة يمكننا من خلالها فعل ذلك". تقوم المبادرة على مساعدة الكنائس بإنشاء صندوق إغاثة الكنيسة المعرضة لخطر الإصابة بفيروس كورونا بين اعضاءها وتقدم منحًا بقيمة 3000 دولار للكنائس الصغيرة المعرضة لخطر الإغلاق خلال الأشهر الثلاثة المقبلة بسبب خسارة فادحة في العطاء المالي.


الهدف الأولي للصندوق هو جمع مبلغ 500 ألف دولار خلال شهر أبريل / نيسان من مانحين مسيحيين ومؤسسات وكنائس كبيرة. حتى بعد ظهر يوم الإثنين، جمع صندوق إغاثة الكنيسة  160ألف دولار.


ستدير المؤسسة الوطنية المسيحية المنح وستذهب نسبة 100 في المائة من العائدات مباشرة إلى الكنائس المعرضة للخطر. وقال واتسون: "تشبه العديد من الكنائس الشركات الصغيرة التي تكافح الآن.


بينما قد يتلقى البعض مساعدة من الحكومة، فقد يستغرق الأمر عدة أشهر للوصول إلى الكنائس الاخرى. بحلول ذلك الوقت قد يكون العمل متأخرا جدا"


تقدم الحكومة الفيدرالية مساعدة بقيمة 350 مليار دولار للشركات الصغيرة، وكذلك الكنائس والمنظمات غير الربحية، من خلال قانون مكافحة فيروس كورونا، والإغاثة والأمن الاقتصادي، الذي تم التوقيع عليه ليصبح قانونًا من قبل الرئيس دونالد ترامب في أواخر مارس.


يؤمن واتسون بانه "مهما كان الوضع سيئًا، فهناك أشياء محددة سيجعلنا الله نقوم بها". "جزء منها هو الصلاة وسؤال الله عن الحكمة والفطنة وان ترى فرصًا يقودك الروح القدس بها في الاشتراك مع المؤمنين ودعمهم".
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

نجم اتحاد كرة القدم الأميركي بن واتسون يدعم المجموعات المسيحية والكنائس الصغيرة المعرضة لخطر الإغلاق

الثلاثاء، 7 أبريل 2020