-->

سارة فارس - مسيحيو دوت كوم


أكد آدم شيفت رئيس لجنة المخابرات في مجلس النواب الأميركي إدانته الإبادة الأرمنية على يد الأتراك العثمانيين قبل أكثر من 100 عام.



حيث قال في تغريدة له على تويتر:" قبل أكثر من 100 عام، قتل الأتراك العثمانيون 1.5 مليون من الرجال والنساء والأطفال الأرمن"، "في كل عام، نحتفل بذكراهم في 24 إبريل. لكن هذا العام سيكون الأول في ظل اعتراف الكونغرس رسميًا بالإبادة.


فقد ختم شيفت كلامه قائلاً: "لن نسكت أبداً مرة أخرى." وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قال أول أمس السبت، إنه "منذ عام 1915 تم ترحيل وتهجير وقتل 1,5 مليون أرمني"، في إشارة إلى المجازر التركية بحق الأرمن.


وأضاف: "نتذكر الأرمن وجميع الذين عانوا في الكارثة الكبرى، ونعد بأن نأخذ العبرة من دروس الماضي حتى لا تتكرر تلك الأحداث". ومن جانبها، دانت رئيسة مجلس النواب الأميركي، نانسي بيلوسي، الإبادة العثمانية للأرمن.


وقالت بيلوسي في بيان: "في هذا اليوم، وبعد 105 سنوات من بدء قادة الإمبراطورية العثمانية إبادتهم المنتظمة لـ 1.5 مليون من الرجال والنساء والأطفال الأرمن، نأخذ الوقت لتكريم الضحايا والناجين من الإبادة الجماعية للأرمن.


إن الأعمال البربرية الرهيبة التي ارتكبت ضد الأرمن الأبرياء تظل وصمة في تاريخ البشرية وتذكيرًا مروعًا بمسؤوليتنا واليقظة ضد الفظائع في عصرنا".


ولا تزال أرمينيا تحيي تلك الذكرى المؤلمة كل عام، كما تسعى في المحافل الدولية إلى دفع تركيا للاعتراف بتلك المجازر، وتعويض ذوي الضحايا.
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

رئيس لجنة المخابرات في مجلس النواب الأميركي: لن نسكت عن إبادة الأرمن

الاثنين، 27 أبريل 2020