-->

مدحت منير - مسيحيو دوت كوم


قالت السلطات الفرنسية أن مدنيين اثنين قتلا وأصيب أربعة آخرون جراء هجوم بسكين نفذ اليوم السبت وسط بلدة رومان سور ديزير الصغيرة قرب ليون، وأن الشرطة ألقت القبض على المهاجم.



فقد ذكرت ماري هيلين تورافال، عمدة البلدة التي يقطنها أكثر من 30 ألف شخص، أن منفذ الاعتداء هاجم صباح اليوم مواطنين أمام مخبز وسط البلدة، ما أدى إلى مقتل اثنين منهم.


وأفادت تقارير صحفية فرنسية بأن المهاجم طالب لجوء سوداني من مواليد عام 1987، ونقلت عن شهود عيان قولهم إنه صرخ "الله أكبر" أثناء تنفيذ الهجوم.


وقالت قناة TF1 أن الشرطة تفتش اليوم منزل المهاجم، فيما تدرس المحكمة المتخصصة في قضايا الإرهاب تصنيف العملية.


وقال مكتب المدعي العام لمكافحة الإرهاب لوكالة أسوشيتد برس إن الهجوم وقع في الساعة 11 صباحا ممثلو الادعاء ذكروا ايضا ان أشخاصًا آخرين أصيبوا لكنهم لم يتمكنوا من تأكيد تقارير وسائل الإعلام الفرنسية عن وقوع سبع ضحايا آخرين، أحدهم في حالة حرجة.
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

لاجئ سوداني يصرخ "الله اكبر" ويقتل شخصين في بلدة فرنسية

السبت، 4 أبريل 2020