-->

أ ف ب


ارتفع عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في أحد الأديرة الأورثوذكسية في وسط كييف إلى 30 إصابة.



وكان المتروبوليت بافيل، رئيس الدير، حضّ في آذار المؤمنين إلى "الإسراع الى الكنيسة ومعانقة بعضهم البعض" على الرّغم من نصيحة الحكومة بحضور القداديس عبر الإنترنت.


والإثنين بثت وسائل اعلام أوكرانية مقطع فيديو للمتروبوليت مبدّلاً موقفه وواصفًا فيروس كورونا المستجدّ بأنّه "طاعون القرن الحادي والعشرين".


ويعيش أكثر من 250 شخصًا في الدير الأرثوذكسي الذي يعود الى القرن الـ11 ميلادي.


وقال رئيس بلدية كييف فيتالي كليتشكو "تم تسجل 26 إصابة جديدة في دير كييف-بيشيرسك لافرا"، بالاضافة الى أربع إصابات أعلن عنها الإثنين.


وقال المتروبوليت بافيل، رئيس الدير، في الفيديو "نحن لسنا ملائكة، لدينا الحق بأن نمرض أيضًا". والآن باتت القداديس تقام خلف أبواب مغلقة بدون أبناء الأبرشية ويتم بثها عبر الإنترنت.


وأعلن رئيس دير آخر في كييف على صفحته في فيسبوك الخميس أن اختبار كوفيد-19 الذي أجراه جاء ايجابيًا. وقال المطران ايونا تشيريبانوف رئيس دير الثالوث المقدس "لا أعرف من أين التقطته"، مضيفاً "مع كمية اللقاءات التي أجريها، هذا ليس مستغربًا".


والديران يتبعان لبطريرك موسكو، وليس للكنيسة الأوكرانية المستقلة الجديدة التي انفصلت عن بطريركية موسكو مؤخرًا. وحذّر كليتشكو من أنّ احتفالات الفصح في 19 نيسان سوف "تزيد بشكل حاد" انتشار الفيروس، وقد يظهر "المئات من المصابين الجدد".


وسجّلت أوكرانيا حتى الآن 1,892 إصابة بينها 57 وفاة.
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا في أحد الأديرة الأرثوذكسية في أوكرانيا

الجمعة، 10 أبريل 2020