ميرنا عادل - مسيحيو دوت كوم


أفاد تقرير "الحريات الدينية في العالم لسنة 2020" والذي يصدر عن وزارة الخارجية الأمريكية أن الانتهاكات في تركيا أصبحت واسعة الانتشار، وأن عام 2019 شهد زيادة ملحوظة في حوادث التخريب والعنف المجتمعي ضد المتدينين المنتمين لأقليات.



فقد كشف التقرير استمرار تركيا في فصل واحتجاز واعتقال الأفراد المنتسبين أو المتهمين بالانتماء لحركة جولن، مشيرا الى انه تم انتهاك حقوق الأقليات الدينية في تركيا.


وقال إنه كما في السنوات السابقة، استمرت الحكومة تتدخل بلا داعٍ في الشؤون الداخلية للطوائف الدينية، عن طريق منع انتخاب أعضاء مجلس الإدارة لمؤسسات غير مسلمة وإدخال قيود جديدة على الانتخابات للكنيسة الأرمنية.


التقرير أشار الى أن المسؤولين الحكوميين والعديد من السياسيين الأتراك نشروا عبارات معاداة السامية والكراهية، ولم يتم إحراز أي تقدم خلال العام الماضي لإلغاء قانون التجديف التركي.


وفي عام 2019 واجهت المواقع الدينية والثقافية الأرمنية والآشورية واليونانية، والمقابر اخاصة بهم أضرارًا بالغة.


في أغسطس 2019 وضع أردوغان حجر الأساس لترميم كنيسة السريان الأرثوذكس في إسطنبول، والتي تعتبر أول كنيسة شيدت في تاريخ الجمهورية التركية، ولكنه دعا في الوقت نفسه لتحويل متحف آيا صوفيا - الكنيسة الأرثوذكسية اليونانية إلى مسجد حسب ما ذكر التقرير.


وفي نوفمبر 2019، أصدرت محكمة تركية عليا أيضًا قرارًا يسمح بتحويل متحف Chora Kariye، وهو كنيسة أرثوذكسية يونانية سابقة مرة أخرى إلى مسجد.


هذا وأصرّت وزارة الخارجية التركية على رفض ما جاء في تقرير الحريات الدينية لعام 2020 متهمة إياه بالتلفيق وعدم مراعاة الحيادية.
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

تقرير للخارجية الأمريكية: تركيا تقوم بانتهاك الحريات الدينية

الأحد، 3 مايو 2020