نانسي عاطف - مسيحيو دوت كوم


فتحت الكنائس التقليدية في اليونان أبوابها لإقامة القداس الإلهي يوم الأحد، بعد إغلاقها لمدة شهرين بسبب تهديد الفيروس التاجي.



عملية فتح كل كنيسة ستكون مصحوبة بمراعاة تدابير الحماية الصحية المطلوبة، أولها أنه يجب على جميع الكنائس توفير مطهر للحضور قبل دخولهم الكنيسة وتعقيم الأسطح بشكل متكرر ودقيق.


ووفقًا للتدابير التي وضعها المجمع المقدس الدائم لكنيسة اليونان، فإن حضور المؤمنين في أماكن العبادة يكون على الشروط التي وضعتها اللجنة العلمية الخاصة لوباء COVID-19، من أجل ضمان سلامة الجمهور.

تتطلب الإجراءات التي ستطبق حتى 5 يونيو على الأقل أن يتم تحديد الحد الأقصى لعدد الأشخاص المسموح به بنسبة شخص واحد لكل 10 متر مربع. (107.64 قدم مربع) لذا، على سبيل المثال، في مساحة عبادة 300 متر مربع. (3.229 قدم مربع)، الحد الأقصى لعدد الأشخاص المسموح به هو 30. وكان الآلاف من اليونانيين قد توجهوا إلى الكنائس أمس الأحد للمرة الأولى منذ أسابيع، وذلك مع بدء تخفيف الحظر على التجمعات الذي تم فرضه في البلاد منتصف مارس للحد من انتشار فيروس كورونا.
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

كنائس اليونان تعيد فتح أبوابها من جديد أمام المصلين لأول مرة منذ أسابيع

الاثنين، 18 مايو 2020