-->

سارة فارس - مسيحيو دوت كوم


قال مسؤولون حكوميون إن مسلحين يشتبه في أنهم متشددون إسلاميون قتلوا 27 شخصا على الأقل، بعضهم أُحرِق حيا، في سلسلة هجمات امتدت من الثلاثاء الماضي إلى مساء الأربعاء في ثلاث قرى يسكنها مسيحيون في وسط مالي.



فقد قال المسؤولون المحليون لرويترز انه ومع تصاعد العنف الطائفي في الدولة الواقعة في غرب إفريقيا في السنوات الأخيرة فإن الهجمات في قرى بانكاس وكورو وتيليه نفذها مسلحون جهاديون على دراجات نارية بدعوى حماية رعاة الفولاني. من مزارعي دوجون. 


وقال ياكوبا كاسوجوي نائب عمدة مدينة دوكومبو لوكالة الأنباء "فوجئنا بالهجوم على قرية تيلي." "قتل سبعة من الدوجون، بعضهم احترق وهو على قيد الحياة".


فقد قُتل ما لا يقل عن 20 شخصًا إضافيًا في قريتي بانكاس وكورو المجاورتين.


طبقاً للمسؤولين المحليين، فإن معظم الضحايا في هاتين القريتين أُطلقت عليهم النار أو أُحرقت جثثهم حتى الموت. وبحسب وكالة المعونة المسيحية بين الطوائف بارناباس إيد، فإن الهجمات التي نفذت الأسبوع الماضي في وسط مالي كانت ضحيتها "قرى دوجون المسيحية بشكل رئيسي". 


وجاء في بيان لوكالة الإغاثة "منذ 2016 يشن الجهاديون حربًا لاحتلال شمال ووسط مالي بهدف معلن هو إقامة الشريعة في جميع أنحاء البلاد". "عانت مالي أسوأ عام لها من العنف المتطرف منذ سبع سنوات في عام 2019. 


ونفذ متشددون جهاديون هجمات قاتلة في المنطقة الشمالية والوسطى، ودمروا القرى المسيحية وتسببوا في فرار المئات مع ملابسهم فقط".


قُتل العشرات خلال هجوم فولاني مشتبه به في قرية سوبامي دا ذات الأغلبية المسيحية، وهي منطقة في منطقة موبتي بوسط مالي، في يونيو 2019. 


على الرغم من أن التقارير الأولية أشارت إلى مقتل أكثر من 100 شخص في سوبامي دا، قام المسؤولون لاحقًا بمراجعة عدد القتلى إلى 35، بمن فيهم 24 طفلاً، على أساس أن المسؤولين قد خلطوا في وقت سابق بين المفقودين وبين القتلى.


فمع ذلك، جادل بعض قادة المجتمع بأن حصيلة القتلى الأولية كانت دقيقة وأن المحققين لم يكشفوا عن كل شخص في منازل أحرقها الجناة، وفقًا لصحيفة واشنطن بوست. 


مالي، وهي دولة ذات أغلبية مسلمة في غرب أفريقيا، تحتل المرتبة 29 من بين أسوأ 29 دولة في العالم عندما يتعلق الأمر بالاضطهاد المسيحي في قائمة الأبواب المفتوحة لعام 2020 للولايات المتحدة الأمريكية.
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

27 قتيلا في هجمات على قرى مسيحية في مالي

السبت، 6 يونيو 2020