-->

وكالات - مسيحيو دوت كوم


اتصل الملك الاسباني فيليب السادس بالكاردينال خوان خوسيه أوميلا، رئيس مجلس الأساقفة في البلاد، يوم 11 حزيران 2020، للتعبير عن تعازيه بالكهنة الذين توفوا بسبب جائحة كوفيد-19، كما ولشكر الكنيسة على عملها في خدمة المجتمع الاسباني.


 
وبحسب صحيفة ABC الإسبانيّة، فقد توفي حوالي مائة كاهن من الفيروس.

 
وقامت الكنيسة الكاثوليكية في إسبانيا بخدمة 1.2 مليون شخص في مرافق الرعاية الصحية، و2.8 مليون شخص في مزاكز الرعاية الاجتماعيّة، بحسب تقريرها الصادر سنة 2018. 


وتمّ تقديم هذه الخدمات للفقراء والمُسنين، وللمعوقين والمصابين بأمراض مزمنة، وللقُصّر والشباب المعرضين للخطر، وللمتعطلين عن العمل، وللمهاجرين والنساء المعنّفات والمدمنين.
 

وعلى الرغم من أنّ الكنيسة الإسبانيّة كانت مقيّدة بإجراءات الحجر الصحي أثناء فترة الوباء، إلا أنها تمكّنت من تقديم العناية الراعوية للمرضى، وإقامة الصلوات الجنائزية للمتوفين، وتوفير الغذاء للمحتاجين في البلاد. 


وبحسب آخر التحديثات (صباح الأربعاء 17 حزيران 2020)، فقد سجلّت إسبانيا رسميًّا أكثر من 291 ألف إصابة مؤكدة بفيروس كورونا، وما يزيد عن 27 ألف حالة وفاة.
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

حوالي مائة كاهن قد توفوا جراء كورونا في إسبانيا، والملك يشكر الكنيسة على خدمتها

الأربعاء، 17 يونيو 2020