-->

سارة فارس - مسيحيو دوت كوم


تقع كنيسة ساو بنديكتو في البرازيل وهي معروفة بهندستها المميزة، إذ تُظهر بركة المسيح في واجهتها.



لا يُمكن للمرء أن يمر بالقرب من هذه الكنيسة التي تقع في أندريلانديا (جنوب البرازيل)، من دون الشعور بالذهول، إذ تُبيّن هندستها علامة البركة بطريقة لافتة وفريدة، وقد كرسها أسقف الأبرشية عام 1989. ولا تزال تستقبل المؤمنين مذ ذاك الوقت.


في إحدى واجهتيها، نرى بكل وضوح 5 أصابع. السبابة والوسطى مرفوعان نحو السماء، أمّا الإبهام والبنصر والخنصر، فمُطوية. وعلى الوسطى، يعلو صليب كبير. 


وتُشير هذه الحركة إلى علامة البركة التي غالبًا ما نلاحظ وجودها في اللوحات والأيقونات، بحيث يرمز الإصبعان المطويان إلى الطبيعة المزدوجة للمسيح، البشرية والإلهية. 


كما يستخدم الكهنة والأساقفة هذه الحركة أيضًا لمنح البركة.


إنها لهندسة مميزة، بالطبع، ولكنها رمزية للغاية!
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

كنيسة ترفع إصبعها! ما هي قصتها؟

الأحد، 7 يونيو 2020