-->

ميرنا عادل - مسيحيو دوت كوم


أعلنت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في مصر، "دعمها الكامل لجميع الخطوات والإجراءات والقرارات التي تتخذها الدولة المصرية لحماية حدودها، والدفاع عن أمنها القومي". 



يأتي هذا بعد تصريحات الرئيس عبدالفتاح السيسي والتي قال فيها إن تدخل بلاده في ليبيا المجاورة، باتت "تتوفر له الشرعية الدولية".

 
وجاء في بيان المتحدث الرسمي باسم الكنيسة، الأحد 21 حزيران 2020، بأن الكنيسة "تتابع بمزيد من الاهتمام، التطورات التي تمر بها المنطقة، والتحديات التي تواجه الدولة المصرية". 


وثمّنت الكنيسة "حرص مصر الدائم على التمسك بالمسارات الدبلوماسية للحفاظ على حقوقها الشرعية، والتي لم تفرط فيها مصر يومًا ما".

 
وأعربت الكنيسة عن "دعمها الكامل للقوات المسلحة المصرية التي قدمت عبر التاريخ القديم والحديث نموذجًا مشهودًا له في التضحية والبطولة". 


وأوضحت بـ"أنها كمكونٍ أساسي من المجتمع المصري، تدعو الجميع إلى الاصطفاف جنبًا إلى جنب مع الدولة المصرية وقيادتها الحكيمة وقواتها المسلحة الباسلة لمواجهة كافة التهديدات والتحديات، لتبقى مصر دومًا في آمن وسلامٍ وأمان".
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بمصر تدعم خطوات الدولة للدفاع عن الأمن القومي

الاثنين، 22 يونيو 2020