-->

مدحت منير - مسيحيو دوت كوم


تعرض صليب احدى الكنائس البروتستانتيّة طور الإنشاء الى التدمير من قبل مجموعة من القوميين الهندوس يوم ٢٢ يونيو ٢٠٢٠ في محافظة بيلاغاديا في شمال شرق الهند بحجة ان عدد كبير من المسيحيين يعمل على الاهتداء القسري للمواطنين. 



وكانت المحافظة قد اعتمدت في العام ٢٠١٧ قانوناً يمنع الاهتداء ويعاقب معتنقي المسيحيّة بالسجن ثلاث سنوات وغرامة قد تصل الى ٥٠ ألف روبي (أي ٨٠٠ دولار).


ويندد الأب أوغوستين توبنو بهذه الاتهامات ويُشير الى أن لا أصل لها من الصحة لان الكنيسة لا تعمل على الاهتداء الديني مشيراً الى ان لا أساس لمزاعم السلطات.


وتجدر الإشارة الى أن العنف بحق المسيحيين في الهند تضاعف. ففي ٤ يونيو الماضي، تعرض مسيحي يبلغ من العمر ١٤ سنة للقتل في ولاية أوديشا على يد مجموعة من المتعصبين علماً انه هو أيضاً ينتمي الى الكنيسة البروتستانتيّة.
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

في الهند اعتداء على كنيسة بعد اتهامها بالتبشير

السبت، 27 يونيو 2020