-->

ميرنا عادل - مسيحيو دوت كوم


أثارت الفنانة نوال الكويتية حفيظة المؤمنين بعد نشرها صورة شبيهة بـ"العشاء الأخير" للفنان الشهير ليوناردو دافنشي، جمعت فيها عددًا من الفنانين يحيطون بها في حين تتوسط المائدة.



وأرفقتها بتغريدة مفادها: أعدت رسم لوحة العشاء الأخير، وسميتها الأغنية الأخيرة، ما جعل الانتقادات تنهال عليها من كل حدب وصوب، فاضطرت إلى حذفها.


وسارعت إلى الاعتذار، فكتبت: أنا شفت صورة وأعجبتني كونها تجمع الفنانين، ولما اكتشفت انها تحمل رمزًا دينيًا على طول تراجعت لأنني أكيد أحترم كل الديانات وكل الطوائف وكل البشر بألوانهم، وهذا معروف عنّي وأعتذر لكل من ساء الفهم لأني إنسانة مسالمة وأحبّ الناس وأحبّ السلام.


ما موقف الكنيسة من الإساءة إلى الرموز الدينيّة؟

ترفض الكنيسة أي تطاول على الإيمان المسيحي والتراث الروحي والرموز الدينيّة، وتدعو إلى احترام المعتقدات والمبادئ والقيم، وتستنكر أي إساءة متعمّدة للثالوث الأقدس ومريم العذراء والرسل والكتاب المقدس.


كما تشجّع على الرجوع عن الخطأ وتصحيحه والمبادرة بالمحبّة والعودة إلى الربّ.
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

فنانة عربيّة تسيء إلى رمز "العشاء الأخير"… وتعتذر!

الخميس، 18 يونيو 2020