-->

ميرنا عادل - مسيحيو دوت كوم


أكدت وزيرة الصحة المصرية هالة زايد أن استقرار عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في بلادها وتراجع نسب الوفيات يعودان إلى اعتماد البروتوكول الجديد الذي يشمل توزيع العلاج حتى باب البيت.



وبروتوكول الحالات الشديدة، لافتة إلى أن انضمام 320 مستشفى ساهم في استيعاب الزيادة التي حدثت في نهاية الشهر الماضي، فضلًا عن اعتماد أسرّة معيّنة لصالح الطاقم الطبي في كل مستشفى مع بروتوكول حماية وأفضل رعاية.


في الموازاة، أعلنت نقابة الأطبّاء في مصر وفاة طبيبين جديدين بسبب فيروس كورونا، ما يرفع عدد الوفيات بين صفوف الأطبّاء في البلاد إلى 52 طبيبًا.


مصر تكشف موعد طرح أوّل لقاح ضد كورونا

إلى ذلك، أكد مستشار الرئيس المصري لشؤون الصحة والوقاية محمد عوض تاج الدين أن أوّل لقاح أثبتت التجارب فعاليّته للوقاية من فيروس كورونا سيكون متاحًا في الأسواق في أيلول المقبل.


وأوضح أن شركة متعدّدة الجنسيّات ستُنتج حوالي 400 مليون جرعة من اللقاح لعلاج مرضى كورونا، مشدّدًا على أنه سيكون آمنًا وفعّالًا وسيُستخدم بعد 3 أشهر في حال نجاح التجارب السريريّة الأخيرة.


وكانت وزارة الصحة المصرية قد أعلنت تسجيل 1467 إصابة جديدة بالفيروس ليتخطّى العدد الإجمالي للمصابين 34.000 و1237 حالة وفاة.
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

لهذه الأسباب استقرّت حالات الإصابة بفيروس كورونا في مصر

الثلاثاء، 9 يونيو 2020