-->

نانسي عاطف - مسيحيو دوت كوم


ادعى الناطق باسم حزب العدالة والتنمية في تركيا عمر جليك، أن قراءة سورة الفتح في كنيسة آيا صوفيا باسطنبول والتي أصبحت الآن متحفًا ،لا تعتبر تحديا لأحد، بل استذكارا لتاريخ البلاد.



قد قال في مؤتمر صحفي عقده بالعاصمة أنقرة، رد فيه على احتجاج الخارجية اليونانية على تلاوة السورة في المتحف بمناسبة ذكرى غزو اسطنبول "القسطنطينية": "هذه الفعاليات ليست تحديا لأحد، بل استذكارًا لتركيا". 


وتابع: "الخارجية اليونانية أبدت استياءها من تلاوة سورة الفتح في متحف آيا صوفيا، وادعت أن هذه الخطوة تسيء لمشاعر العالم المسيحي، نحن لا نسيء لمشاعر أي مسيحي، على العكس نحترم مشاعر منتسبي كافة الأديان". 


وأشار إلى أن اليونان هي الدولة الأوروبية الوحيدة التي تمنع رفع الأذان من مئذنة المساجد، وأن أثينا تعتبر العاصمة الأوروبية الوحيدة التي تخلو من أي مسجد. 


جدير بالذكر أن وزارة الخارجية اليونانية احتجت على تلاوة سورة الفتح بمتحف آيا صوفيا الذي كان يعتبر أكبر كنيسة مسيحية في مدينة القسطنطينية، والتي تحول اسمها الى اسطنبول بعد استيلاء العثمانيين عليها، واعتبرت أن هذه الخطوة تعتبر مساسا بمشاعر العالم المسيحي.
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

تركيا: قراءة القرآن بـ آيا صوفيا لا تمثل تحديًا لأحد

السبت، 6 يونيو 2020