-->

سارة فارس - مسيحيو دوت كوم


قال المرشح الديمقراطي للرئاسة الأمريكية، جو بايدن، انه يريد أن تدرس المدارس في الولايات المتحدة المزيد عن الإسلام، وادعى أن هناك "زيادة غير معقولة في كراهية الإسلام" في عهد إدارة ترامب.



قال بايدن، وهو كاثوليكي، خلال تصريحاته بالفيديو التي عرضت في قمة "مليون صوت مسلم" التي نظمتها لجنة العمل السياسي الأمريكية المسلمة "Emgage Action": "أتمنى لو علمنا المزيد في مدارسنا عن العقيدة الإسلامية". 


وتابع: "أتمنى أن نتحدث عن جميع الأديان العظيمة. [الإسلام] من أكبر الديانات. ما لا يدركه الناس هو أننا نأتي جميعًا من نفس الجذر، من حيث معتقداتنا الأساسية. 


أريد فقط أن أشكركم على منحي الفرصة للمشاركة، والالتزام بالعمل في نوفمبر الماضي". 


تفتخر مؤسسة Emgage Action بكونها "المنزل السياسي للأمريكيين المسلمين" وأيدت بايدن في أبريل بعد الموافقة الأولية على السناتور بيرني ساندرز، في الانتخابات التمهيدية الرئاسية الديمقراطية.


بايدن قال ان دونالد ترامب أشعل نار الكراهية في هذا البلد، من خلال كلماته، وسياساته، وتعييناته، وأفعاله ويستمر في تأجيج هذه النيران. وانتقد تعرض الأطفال للتنمر في المدرسة وجرائم الكراهية في المجتمع الأمريكي.


ادعى بايدن أيضًا أن ترامب "قد عيّن أشخاصًا لديهم رهاب إسلام على حد تعبيره. لكن وعلى الرغم من إدانته لمسؤولي الإدارة الذين اتهمهم بأنهم معادون للإسلام، لم يذكر بايدن أي شيء في خطابه حول مواجهة الجماعات الإسلامية المتطرفة المسؤولة عن قتل الآلاف في جميع أنحاء العالم.
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

جو بايدن يريد تعليم الإسلام أكثر في المدارس ويشجب "ارتفاع كراهية الإسلام"

الخميس، 23 يوليو 2020