-->

ميرنا عادل - مسيحيو دوت كوم


قال البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، إن فكرة انتشار جائحة كورونا المستجد بهذه الصورة الواسعة حول العالم يُعدّ جرس إنذار من الله أو جرس إيقاظ للإنسان وضميره وروحه، مشيرًا إلى أن الجائحة سبّبت العديد من التغيرات داخل الكنائس.
 


وفي مقابلة مع قناة «إكسترا نيوز» مساء السبت، أشار بطريرك الكنيسة القبطية الأرثوذكسية إلى أنّ انتشار الوباء بشكله الواسع حول العالم لا أعتبره عقابًا إلهيًا، فالله في محبته ورحمته يريد أن يوقظ الإنسان. 


بالتالي، فإنني أنظر إلى هذا الأمر كجرس ينذر الإنسان، ففي مجمل الحياة، أصبح يتعاظم في عيون نفسه، ليأتي هذا الفيروس الصغير كجرس إيقاظ للإنسان وضميره وروحه، وإيقاظ للحق وللصدق الذي فيه.


 
ولفت إلى أن الدولة المصرية قد تعاملت بانتباه كامل منذ بداية انتشار فيروس كورونا، بدءًا من القيادة السياسية إلى الحكومة ووزارة الصحة، منوهًا بأن الاجراءات التي اتخذت على غرار إجراءات الحظر.


وغلق الأماكن التي بها تجمعات بما فيها المساجد والكنائس تعد في غاية الأهمية، وغيرها من الأمور الصحية والعلاجية والمستشفيات والأدوية والأجهزة والإمكانيات، مضافًا إليها الإمكانيات الصحية التي قدمتها القوات المسلحة، وذلك للخروج من الأزمة بأقل خسائر.

 
وتطرّق قداسته لأثر الجائحة على الإنشطة الكنسيّة، مشيرًا إلى أن العودة للوضع الطبيعي سيكون رجوعًا تدريجيًا.

 
وأشار البابا تواضروس الثاني إلى أن مصر تواجه تحديات غير عادية لمجابهة الإرهاب وتحقيق التنمية، مؤكدًا أن مصر بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي تتخذ خطوات مدروسة للحفاظ على الوطن. 


وأوضح أن مصر تمتلك قوة كبيرة للدفاع عن الوطن وليس للاعتداء على الدول، كما أشار الرئيس السيسي في كلمة سابقة له عن الأوضاع في ليبيا. 


ونوّه إلى أنه يُصلي من أجل مصر والحفاظ على البلاد والعباد، معلقًا: «مش عايزين نلجأ للحرب لأنها خسارة كبيرة لكل طرف.. وخسارة الوقت يضيع في أي حرب».
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

بالفيديو: البابا تواضروس: انتشار كورونا بهذه الصورة يمثّل جرس إيقاظ للإنسان وضميره

الأحد، 26 يوليو 2020