-->

مدحت منير - مسيحيو دوت كوم


نشرت صحيفة "زمان" التركية خبرًا يفيد بأن أكاديميًا تركيًا متخصصًا في التاريخ، دعا إلى ضرورة إزالة لوحات الفسيفساء والرمز داخل أيا صوفيا، واصفا إياها بأنها "آثار للفاحشة".



وذكرت الصحيفة أن "أبو بكر سوفو أوغلو"، أستاذ التاريخ بجامعة سقاريا، غرّد قائلا: "هل تجوز الفاحشة داخل الجامع؟ إن لم يتم إزالة تلك الآثار المسيحية سيصبح أيا صوفيا، الأمانة التي تركها السلطان الفاتح، أول جامع في العالم يعرض فيه الفاحشة. 


يجب إنهاء تراهات حماية الأصنام التي أزالها السلطان الفاتح الذي تهينون أمانته بهذه الطريقة". 


وكانت هيئة الشئون الدينية التركية قد أعلنت في وقت سابق أن الرموز والزخارف المسيحية الموجودة داخل آيا صوفيا، ستتخذ جراءات لحجبها خلال فترة الصلاة فقط. 


وقال بيان لهذه الهيئة الدينية إن "الرسومات في آيا صوفيا ليست عائقا أمام صحة الصلوات التي ستؤدى فيه، وبرفقة ذلك يجب تغطية هذه الرسومات أو تعتيمها أثناء أوقات الصلاة باستخدام وسائل مناسبة للتأكد من إمكانية أداء المسلمين صلواتهم بخشوع على حد تعبيره".
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

أستاذ جامعة تركي يطالب بإزالة لوحات الفسيفساء والرموز المسيحية من آيا صوفيا ويصفها بآثار "الفاحشة"

الأربعاء، 22 يوليو 2020