-->

مدحت منير - مسيحيو دوت كوم


طالب الكاتب توفيق بعقليني، رئيس ومدير مجلس الامناء في منظمة الدفاع عن المسيحيين (In Defense of Christians) وهي جمعية غير حكومية تتخذ من واشنطن مقرا لها.



وتعمل على مساعدة وحماية الاقليات المهددة في الشرق الاوسط بلجم مساعي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لتحويل آيا صوفيا إلى مسجد، وشدد في مقاله بصحيفة نيويورك بوست على ضرورة ان يقوم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالتدخل والضغط عليه لإجباره على وقف هذه الخطوة.


ذكر الكاتب في مقاله انه بين عامي 1925 و1923، قتلت الدولة العثمانية بشكل منهجي أكثر من مليوني ونصف مليون من السريان والأشوريين الكلدانيين واليونايين والموارنة. وخلال تلك الفترة قتل نصف سكان تور عابدين وجبل لبنان أو ماتوا في المجاعة. 


تنكر الحكومة التركية حتى يومنا هذا هذه الإبادة الجماعية. والآن، ما تبقى من التراث المسيحي يتعرض لهجوم من الرئيس أردوغان، حيث يريد حاكم تركيا أن يحول آيا صوفيا، أبرز المعالم في تركيا من متحف إلى مسجد. 


وهي الخطوة التي من شانها أن تقضي تمامًا على التراث المسيحي في تركيا.  وشدد الكاتب على ضرورة عدم السماح لأردوغان بالمضي قدمًا، وقال إن التصريحات الواضحة من وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو وسفير الحريات الدينية سام برونباك الداعمة للحفاظ على آيا صوفيا  مشجعة، لكنها تفتقر لثقل البيت الأبيض. 


والآن حان الوقت ليعترف الرئيس ترامب بتاريخ تركيا الحديث الوحشي وإجبار أردوغان على احترام تراث المسيحيين فى بلاده. يشار الى ان بعقليني يحمل وسام القديس غريغوار الكبير البابوي برتبة فارس الذي قلده اياه البابا فرنسيس سنة 2014 . 


وهو كتب في مقالة له خلال عيد الفصح الشرقي الاخير في مجلة The Hill محذرا من ان نشهد خلال ايامنا هذه، زوال المسيحية من الارض التي ولد فيها السيد المسيح.
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

رئيس "منظمة الدفاع عن المسيحيين" يدعو ترامب لإجبار أردوغان على احترام الإرث المسيحي في تركيا

الخميس، 9 يوليو 2020