-->

نانسي عاطف - مسيحيو دوت كوم


استقبل رئيس مجلس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، البطريرك الكلداني الكاردينال لويس روفائيل الأول ساكو، برفقة معاونيه المطران باسيليوس يلدو والمطران روبرت جرجيس.


 وبحسب المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء، فقد أشار البطريرك ساكو إلى نجاح السيد الكاظمي في تعاطيه الواضح مع الملفات الهامة، معربًا عن أمله باستمرار هذا النهج الذي يلبي تطلعات الشعب العراقي.


وتمكنه من معالجة الكثير من التحديات التي تواجه البلد، مبينًا أن الكنيسة تدعم خطوات الكاظمي باتجاه تحقيق الأمن والاستقرار لعموم العراق.


 وأكد البطريرك ساكو أن المسيحيين يعتزون بهويتهم العراقية، وقد باتوا يشعرون بالاطمئنان أكثر، في ظل التعاطي الجاد لحكومة السيد مصطفى الكاظمي مع ملف المسيحيين، مشيرًا إلى أن هناك عددًا كبيرًا منهم يرغب بالعودة إلى العراق.


 ورحب الكاظمي بالبطريرك ساكو، والوفد المرافق، وأكد أن العراق بلد الجميع، وأن المسيحيين هم أبناء البلد الأصلاء، ولا يوجد فرق بين أبناء البلد الواحد، فالجميع شريك في بناء مستقبل العراق.


 وبيّن أن بابه مفتوح لكل العراقيين، ونحن جادون لتقديم المساعدة لأهلنا المسيحيين، وحل مشاكلهم، ويسعدنا أن يعود المسيحيون الى العراق، ويساهموا في إعماره، فالعراقيون بكل طوائفهم، توّاقون لعراق جديد يؤمن بالسلام ويرفض العنف.

شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

رئيس الحكومة العراقية يحث المسيحيين المهاجرين على العودة إلى العراق

الاثنين، 10 أغسطس 2020