-->

سارة فارس - مسيحيو دوت كوم


أحرق المتظاهرون اليساريون الفوضويون علم الولايات المتحدة والكتاب المقدس في المظاهرات التي شهدتها بورتلاند، أوريغون، خلال عطلة نهاية الأسبوع. 



تم نشر مقطع فيديو على تويتر من قبل المستخدم Shelldrayk الذي يدعيّ أنه يُظهر النار مشتعلة في الكتاب المقدس والعلم الأمريكي أمام المحكمة الفيدرالية في بورتلاند.


فقد ذكرت صحيفة نيويورك بوست أن المظاهرة التي جرت مساء الجمعة كانت سلمية إلى حد كبير الى ان تخللتها حادثة العلم وحرق الكتاب المقدس، التي يُزعم أنها وقعت بعد منتصف الليل بقليل. 


أعاد إيان مايلز شيونغ، محرر موقع السياسة الإنسانية المحافظة، Human Events، تسجيل مقطع الفيديو الذي انتشر، وقال: "أنا لا أعرف ما علاقة حرق الكتاب المقدس بالاحتجاج على وحشية الشرطة.


"هذه الاحتجاجات وأعمال الشغب ليست سوى محاولة لتفكيك الحضارة الغربية وتقويض قرون من التقاليد وحرية الدين".


فقد جرت احتجاجات مناهضة للعنصرية في جميع أنحاء الولايات المتحدة منذ وفاة جورج فلويد في مايو. كانت الاحتجاجات في بعض الأحيان عنيفة، حيث أعلنت السلطات في سياتل وبورتلاند الأسبوع الماضي عن وقوع أعمال شغب. 


علق دونالد ترامب جونيور على حادثة بورتلاند على تويتر. وقال اليوم السبت "ننتقل الآن إلى مرحلة حرق الكتب". "أنا متأكد تمامًا من أن ANTIFA لا تمثل في الواقع ما يقولون إنهم يمثلونه.
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

المتظاهرون اليساريون يحرقون الكتاب المقدس والعلم الأمريكي في مظاهرة بورتلاند

الثلاثاء، 4 أغسطس 2020