-->

سارة فارس - مسيحيو دوت كوم

جردت الحكومة النمساوية شابًا سوريًا من حق اللجوء تمهيدا لترحيله بعد قيامه بالاعتداء على رئيس الطائفة اليهودية بعصا غليظة إلى جانب تدنيس المعبد اليهودي في جراتس بالقاذورات وعبارات الكراهية.

قال وزير الداخلية النمساوي كارل نيهمر أن الحكومة سوف تتخذ "إجراءات دقيقة وحاسمة" لمنع تكرار تلك الاعتداءات خاصة على دور العبادة. 


وأشار نيهمر أن المتهم اعتقل في جراتس وهو مواطن سوري يبلغ من العمر 31 عامًا ويتمتع حاليًا بوضع لاجئ وعاطل عن العمل. 

فقد ذكر الوزير أن المتهم كشف فى اعترافاته أنه يرفض المجتمع النمساوي ويريد محاربته وسبق له الاعتداء على كنيسة كاثوليكية وجمعية حقوقية.


يذكر ان اللاجىء السوري قام بالهجوم على رئيس الطائفة اليهودية في گراتس بمضرب بيس بول عند قدومه الى المعبد، رئيس الطائفة استطاع الاسراع الى سيارته وركوبها بينما انهال المتهم بالضرب على سيارته. 

الشرطة نشرت مقاطع ڤيديو عن صورة المتهم الذي تبين انه قبل ايام قام بمهاجمة جمعية للمثليين. بدورها ادانت الهيئة الدينية الاسلامية هذا الفعل وكذلك رئيس مبادرة المسلمين النمساويين.

شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

الشرطة النمساوية تقبض على سوري متهم بمهاجمة كنيس يهودي وتجرده من حق اللجوء

الثلاثاء، 25 أغسطس 2020