-->

وكالة فيدس

 

أشار التقرير السنوي "خطاب الكراهية"، الصادر عن مؤسسة هرانت دينك، ومقرّها اسطنبول، أنّ عام 2019 شهد على ما يسمى "بخطاب الكراهية"، ويُعنى بذلك المداخلات التي تعبر عن التشهير والتحريض على الازدراء تجاه الأفراد والجماعات البشرية المحددة على أساس قومي أو عرقي أو ديني.



 وتقوم المؤسسة، التي تحمل اسم الصحفي التركي الأرمني الاصل الذي قُتل عام 2007، بإجراء تحقيقات في مظاهر الكراهية الدينية والعنصرية التي تظهر في وسائل الإعلام التركية منذ العام 2009.


 وبحسب ما أوردته صحيفة أجوس، وهي صحيفة تصدر باللغتين الأرمينية والتركية في اسطنبول، أنّ تقرير مؤسسة هرانت دينك لعام 2019، واستنادًا إلى رصد 500 صحيفة وطنية وإقليمية ورقمية، سجل ما معدله 19 مقالة في اليوم تحتوي على خطابات تحط من قدر الجماعات والأفراد.


 وتستهدف الإهانات العرقية أو الدينية والتحريض على الكراهية التي ظهرت في الصحافة التركية عام 2019 حوالي 80 مجموعة عرقية أو طائفة دينية مختلفة. 


وتحوّلت عبارات الإهانة التي انتشرت عبر وسائل الإعلام التركية بحسب تقرير مؤسسة هرانت دينك إلى غضب شديد ضد الأرمن والسوريين واليونانيين بشكل خاص.

شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

انتشار "خطاب الكراهية" ضد اليونانيين والأرمن والسوريين في الصحافة التركية

الثلاثاء، 29 سبتمبر 2020