-->

مدحت منير - مسيحيو دوت كوم

حكم على رجل مسيحي بالسجن عامين في المنفى الداخلي في إيران. قيل لمحمد رضا عميدي (يوهان) إنه يجب أن يقضي مدة العقوبة في برازجان، جنوب البلاد، وفقًا لتقرير كريستيان سوليدرتي وورلدوايد.


يأتي ذلك بعد إطلاق سراحه في 18 أغسطس/ آب بعد أن أمضى عامين خلف القضبان بتهم تتعلق بالأمن القومي. اعتقل عميدي في 2016 إلى جانب القس يوسف نادارخاني والشماس صاحب فدائي وياسر مصيب زاده خلال مداهمات لمنازل مسيحية في مدينة رشت.


وحُكم على الأربعة جميعهم بالسجن 10 سنوات، لكن تم تخفيف ذلك عند الاستئناف في يونيو 2020. كما حكم على القس نادارخاني بالسجن لمدة عامين إضافيين في المنفى الداخلي.

قالت CSW إنه لا يزال هو والشماس فدائي في السجن، لكن مصيب زاده واحد من العديد من السجناء في إيران الذين تم إطلاق سراحهم مؤقتًا في محاولة للحد من انتشار Covid-19 في السجون. 


قال ميرفين توماس مؤسس CSW ، إنه "حزين" لنفي عميدي. ورحب بالإفراج المؤقت عن السيد مصيب زاده من السجن، لكنه دعا الحكومة الإيرانية إلى إطلاق سراحه هو والرجال الثلاثة الآخرين "على الفور ودون شروط، لضمان تمتعهم بحريتهم دون التعرض لمزيد من المضايقات".

شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

عاجل: حُكم بالنفي على مسيحي إيراني

الثلاثاء، 8 سبتمبر 2020