-->

سكاي نيوز عربية

 

قال شيخ الأزهر إن رسالة البابا فرنسيس "كلنا إخوة" تكشف "واقعًا عالميًا يعيش الخلل في مواقفه وقراراته".



 وذكر أحمد الطيب في تغريدة على حسابه في تويتر "تأتي رسالة أخي البابا فرنسيس -كلنا إخوة- امتدادًا لوثيقة الأخوة الإنسانية". وتابع "وتأتي كاشفة لواقع عالمي يعيش الخلل في مواقفه وقراراته، ويدفع المستضعفون والمهمشون ضريبةَ ذلك". 


وأشار إلى أن الرسالة البابوية "تخاطب أصحاب الإرادة الخيرة، والضمير الحي، وتستعيد للبشرية وعيها".


 وكان البابا فرنسيس قد وقّع السبت رسالته العامة الجديدة، بمدينة أسيزي وسط إيطاليا، ودعا فيها إلى العودة إلى تعزيز الخير من أجل أنفسنا ومن أجل البشرية جمعاء.


مشددًا على أنه يجب "أن تكون لدينا الشجاعة لإعطاء صوت للذين يتعرضون للتمييز بسبب إعاقتهم.. لقد وجد العالم من أجل الجميع، لأننا جميعًا، نحن البشر، نولد على هذه الأرض بالكرامة نفسها".


 وأضاف: "لا يتم تحقيق المساواة من خلال القول إن جميع البشر متساوون بشكل مجرد، إنما هي نتيجة للتنمية الواعية والتربوية للأخوة". وتابع: "كم أن عائلتنا البشرية تحتاج لأن تتعلم العيش المشترك في وئام وسلام من دون الحاجة لأن نكون جميعًا متشابهين".

شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

شيخ الأزهر: رسالة البابا فرنسيس تكشف واقعًا عالميًا يعيش الخلل

الاثنين، 5 أكتوبر 2020