روسيا تؤكد أن لقاحها سبوتنيك-في المضاد لكوفيد-19 فعّال بنسبة 95%

أ ف ب

 

أكدت روسيا أن لقاحها "سبوتنيك-في" ضد فيروس كورونا المستجدّ الذي طوّره مركز أبحاث "غاماليا" في موسكو، فعّال بنسبة 95%. 

وأشار بيان صادر عن المركز ووزارة الصحة الروسية والصندوق السيادي الروسي المشاركين في تطوير اللقاح إلى أن هذه نتائج أولية لتجارب على متطوّعين بعد 42 يومًا من حقن الجرعة الأولى.



 إلا أنه لم يُذكر عدد الحالات المستخدمة لاحتساب نسبة الفعالية.


 وأعلن مختبر "أسترازينيكا" البريطاني، وجامعة أوكسفورد، أن لقاحهما فعّال بنسبة 70% تقريبًا. وبلغت فعالية اللقاح الذي طوّره تحالف فايزر/بايونتيك نسبة 95% للوقاية من كوفيد-19، وفق النتائج الكاملة للتجربة السريرية الواسعة النطاق التي أُعلن عنها الأسبوع الماضي.


 من جهتها، أعلنت شركة موديرنا الأميركية نتائج مماثلة للقاحها مع نسبة فعالية بلغت 94,5%.


 وقال الصندوق السيادي الروسي في بيان منفصل إن "سعر جرعة واحدة من سبوتنيك-في للسوق الدولية سيكون أقلّ من عشرة دولارات"، مشيرًا إلى أن اللقاح للمواطنين الروس سيكون مجانيًا.


 ولقاح سبوتنيك-في هو حاليًا في المرحلة الثالثة من التجارب السريرية التي تُجرى وفق نهج تجريبي لا يعرف فيه لا المريض ولا الطبيب ما إذا كان اللقاح المعطى حقيقاً أم وهمياً. وتشمل التجارب أربعين ألف متطوّع.


 وفي وقت لم تعطِ روسيا حتى الآن الكثير من المعلومات العلمية عن هذا اللقاح الذي يتفاخر به الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إلا أن مطوّري سبوتنيك-في أكدوا أن البحث سيُنشر قريبًا "في إحدى المجلات الطبية الرئيسية في العالم وسيخضع للتقييم من جانب" متطوري اللقاحات الأخرى.


 ويعتمد اللقاح على "ناقلات فيروسية" تستخدم كناقل في حقنتين فيروسين غدانيين (فيروسات رائجة جدًا مسؤولة خصوصًا عن الزكام)، تم تحويلها ليُضاف إليها جزء من فيروس كورونا المستجدّ المسؤول عن الإصابة بمرض كوفيد-19.


 وعندما يتم حقن الفيروس الغداني المعدل في خلايا شخص ما، تُنتج هذه الأخيرة بروتين نموذجي لسارس-كوف-2 يسمح لجهاز المناعة بالتعرف عليه ومحاربته، وفق مركز غاماليا للأبحاث.


 وتتصاعد المنافسة لتطوير لقاح ضد الوباء الذي شلّ دول بأسرها منذ مطلع العام.


 وروسيا مصممة على خوض السباق لإيجاد لقاح في الطليعة وأعلنت منذ آب قبل إجراء تجارب سريرية واسعة النطاق عن فعالية لقاحها، ما أثار شكوك في المجتمع العلمي الدولي.