-->

أ ف ب

 

أدى هجوم مسلح، الإثنين، على جامعة كابول في أفغانستان، تبناه تنظيم ما يُعرف بـ"الدولة الإسلامية" إلى مقتل 22 شخصًا على الأقل. وانتهى بعد ساعات من القتال مع القوى الأمنية فيما كان الطلاب غارقين في برك دماء في قاعات الدراسة.



 ويأتي الهجوم على هذه الجامعة، وهي إحدى أبرز الجامعات في أفغانستان، مع تزايد العنف في مختلف أنحاء البلاد، إذ يعد ثاني هجوم في أقل من أسبوعين على مؤسسة تعليمية في العاصمة. 


ووصف ناجون مشاهد رعب تلت الهجوم الذي بدأ حين قام انتحاري بتفجير نفسه داخل حرم الجامعة، ثم بدأ مسلحان بإطلاق النار، كما قال مسؤولون ما دفع بمئات الطلاب إلى الفرار مذعورين.


 وقال الطالب فرايدون أحمدي (22 عامًا): "كنا ندرس داخل الصفوف عندما سمعنا فجأة وابلا من الرصاص داخل الجامعة"، مضيفًا أنه وكثير من الطلاب حوصروا لأكثر من ساعتين قبل أن يتم إنقاذهم. 


وأضاف "كنا خائفين جدًا وظننا أننا سنموت وكان الشبان والشابات يصرخون ويصلون ويطلبون النجدة". وتابع "لا أعرف كيف نجونا اليوم من الهجوم المسلح على جامعتنا". وكان نحو 800 طالب في كلية العلوم الاجتماعية حيث يدرس.


 وسبق أن تعرضت عدة مراكز تعليم لهجمات في السنوات الماضية من قبل مجموعات متطرفة مثل تنظيم "الدولة الإسلامية". وقتل الأسبوع الماضي 24 شخصًا على الأقل غالبيتهم من الطلاب في هجوم انتحاري على مركز تربوي في غرب كابول أعلن التنظيم مسؤوليته عنه.

شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

مقتل 22 شخصًا على الأقل في هجوم على جامعة كابول تبناه داعش

الثلاثاء، 3 نوفمبر 2020