-->

وكالات - مسيحيو دوت كوم

 

أجرى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اتصالاً هاتفيًا بالبابا فرنسيس، أكد له خلاله "مواصلة مكافحة التطرف دونما هوادة لكي يتمكن الفرنسيون جميعًا من عيش إيمانهم بسلام ومن دون خوف" على ما ذكرت الرئاسة الفرنسية.



 وغداة هجوم بسكين في كنيسة نوتردام في مدينة نيس، أراد ماكرون "التحدث إلى قداسة البابا في وقت تعرض فيه الكاثوليك في فرنسا لجرح عنيف فيما صدم الفرنسيون برمتهم جراء هذا الهجوم". وأوضحت الرئاسة الفرنسية أن "البابا أعرب بدوره عن دعمه الأخوي للفرنسيين".


 وجاء في البيان الفرنسي أن الرئيس إيمانويل ماكرون والبابا فرنسيس "يتشاركان وجهات النظر بشكل كامل" حول "الرفض المطلق للإرهاب وأيديولوجية الكراهية التي تقسم وتقتل وتعرض السلام للخطر" فضلا عن أهمية الحوار بين الديانات.


 وقررت الحكومة الفرنسية تعزيز الإجراءات الأمنية في محيط دور العبادة المسيحية خلال عطلة نهاية الأسبوع التي تشهد عيد جميع القديسين بعد الهجوم بالسكين الذي أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص.

شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

اتصال هاتفي بين الرئيس الفرنسي ماكرون والبابا فرنسيس بعد هجوم نيس

الأحد، 1 نوفمبر 2020