-->

مايكل عادل ماركو ـ بودابست

 

وصلت العاصمة المجرية بودابست، يوم الخميس الموافق 19 تشرين الثاني نوفمبر 2020، عشر جرعات من عينة اللقاح الروسي، عن طريق النقل الجو، في ظروف خاصة للغاية، حيث لزم الحفاظ عليها عند 18 درجة تحت الصفر.



 وتم نقل العينات مباشرة إلى المختبر الهنغاري الرسمي، حيث ستتاح الفرصة للمتخصصين المجريين في الفترة القادمة لدراسة اللقاح واتخاذ القرار بشأن الاستخدام والترخيص المحتمل داخل المجر. 


والدراسات التحليلية الشاملة يمكن أن تبدأ بمجرد استلام التوثيق الكامل للقاح من الشركة المصنعة الروسية.


 وفي هذا السياق أعلن وزير الخارجية والتجارة المجري "بيتر سيارتو" عن المناقشات مع الجانب الروسي لشراء ترخيص اللقاح حتى تتمكن المجر من إنتاجه محليًا. 


وعلق على حصول المجر على 10 عينات من اللقاح بأنه سيتم البدأ في إجراء اختبارات معملية "شاملة" لاتخاذ قرار بشأن منح الموافقة على استخدام اللقاء الروسي.


 كما ذكر أن المجر قد سجلت نيتها لشراء لقاحات من الحكومة الصينية أيضًا. وأشار وزير الخارجية المجري إلى أن الحكومة المجرية تبذل قصارى جهدها لتزويد المجريين بأفضل وأسلم جودة وأفضل فعالية وأسرع لقاح متاح من أكبر عدد ممكن من المصادر لحماية حياتهم وصحتهم.


 اللقاح الروسي

 وكانت روسيا قد أعلنت في أوائل آب أغسطس 2020 أنها طورت وسجلت اللقاح "الأول" ضد كوفيد-19، الذي أعده مركز "غماليا" للأبحاث في موسكو مع وزارة الدفاع الروسية. 


وقد أطلق على اللقاح اسم "سبوتنيك في" تيمنًا بأول قمر اصطناعي في التاريخ صممه الاتحاد السوفياتي. وبالرغم من تشكك البعض في اللقاح التجريبي الروسي إلا أن إحدى ميزات "سبوتنيك" أنه ليس بحاجة إلى تخزينه في درجات حرارة منخفضة جدًا. وأشارت النتائج الأولية فعاليته التي وصلت إلى 92%.


 وعلى الجانب الروسي، كشف الرئيس التنفيذي لصندوق الاستثمار الروسي المباشر "كيريل ديمترييف" في لقاء خاص مع "سكاي نيوز عربية" أن اللقاح الروسي ضد فيروس كورونا المستجد، يختلف عن غيره من اللقاحات التي يتم طرحها.


لأنه مستند إلى ناقلات فيروسات غُدانية بشرية، مما يجعله أكثر أمانًا. وبشأن ناقلات الفيروسات الغدانية البشرية هذه، فإنها تأتي من فيروس بشري نموذجي، وقد تمت دراستها منذ عقود.


 وأضاف: درست ناقلات الفيروسات الغُدّانِية البشرية منذ عقود، وعلى أساسها طورت روسيا لقاحًا ضد إيبولا منذ 6 أعوام، وعملنا على تطوير لقاح ضد فيروس ميرس MERS منذ عامين. 


استخدمنا إذًا منصات موافق عليها بالفعل في روسيا وتم إثبات سلامتها واستخدمناها ضد كورونا".


وفي هذا لسياق أضاف وزير الصناعة والتجارة الروسي "جينيا مانتوروف" إن صناعة الأدوية الروسية ستبلغ ذروتها في قدرتها على إنتاج اللقاحات بحلول شباط فبراير المقبل. وبحسب المسؤول الروسي، فإنه سيتم إنتاج 2-3 مليون بحلول نهاية العام.


 والجدير بالذكر، أن المجر وقعت بالفعل على عقود للحصول على لقاحات من شركات غربية أخرى، تشمل 6,5 مليون جرعة من شركة "أسترازينيكا" و4,4 مليون جرعة من "جونسون آند جونسون"، ومثلها من شركة "فايزر"، حسبما قال وزير شؤون مجلس الوزراء "جيرجلي جولياس" في وقت سابق.

شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

المجر أول دولة أوروبية تتلقى اللقاح الروسي

الأحد، 22 نوفمبر 2020