منظمة الصحة العالمية تدعو للاحتفال بعيدي الشكر والميلاد دون تجمعات عائليّة كبيرة

وكالات

 

دعت منظمة الصحة العالمية، الإثنين، إلى الاحتفال المصغّر بعيد الشكر، وعيد الميلاد المجيد، بعيدًا عن التجمّعات العائلية الكبيرة، وبما يضمن وقاية أفضل وأولى من الإصابة بفيروس كورونا القاتل، بحسب ما نقلته صحيفة "نيويورك تايمز".



 ونقلت الصحيفة عن المكلّفة بملف إدارة الجائحة في المنظمة الدولية ماريا فان كيركوف، إنه أمر بالغ الصعوبة "لأنّنا خصوصًا في فترة الأعياد، نريد حقًّا أن نكون مع عائلاتنا، ولكن في حالات معيّنة، عدم إقامة تجمّع عائلي هو الخيار الأمثل".


 ويحتفل الأميركيون الخميس المقبل بعيد الشكر، وهو المناسبة الكبرى في تاريخ الولايات المتحدة، كونها تركز على تاريخ نشأة الولايات المتحدة ويوم وجودها الأول. 


ويخشى خبراء في مجال الصحة، من ارتفاع أعداد الإصابات إلى مستويات قياسية جديدة في البلاد التي سجّلت حتى الآن 260 ألف وفاة بكوفيد-19، وتجاوز عدد الإصابات اكثر من 11 مليون إصابة.