وزير السياحة يضيء شجرة عيد الميلاد المجيد بموقع معمودية السيد المسيح

بترا

 

نظمت وزارة السياحة والآثار وهيئة تنشيط السياحة، بالتعاون مع هيئة موقع المغطس والكنائس في الأردن، مساء السبت، حفلاً لإضاءة شجرة عيد الميلاد المجيد بموقع معمودية السيد المسيح "المغطس" بمشاركة رؤساء الكنائس في المملكة وشخصيات نيابيّة ورسميّة.



 وقال وزير السياحة والآثار نايف الفايز، راعي الحفل، "نحتفل معكم اليوم بإنارة شجرة عيد الميلاد في موقع المغطس الذي ترحل إليه عيون وأفئدة المؤمنين من كافة الكنائس في العالم.


من المكان الذي تتجلى فيه عظمة التضحية وكينونة العطاء، حيث الأرض المباركة التي تعمدت بروح المعمودية عُمّاد السيد المسيح".


 وأضاف أن تجاور المآذن والكنائس واجتماع صوت الآذان بالتراتيل في الأردن، يظهرُ عظمة المملكة قيادةً وشعبًا وتاريخًا وحضارةً، حيث ينظر الأردن للديانة المسيحية والديانات الأخرى من مبدأ رسالته الخالدة "رسالة عمّان" في الوسطية والاعتدال والمحبة. 


وتابع الفايز، أنه وخلال إضاءة شجرة عيد الميلاد في موقع المغطس، تضاء أيضًا أشجارٌ عدة في مدنٍ وقرى أردنية، حيث أننا نُعَلّق على هذه الأشجار أمنياتنا الطيبة بأن يعود الفرح مجددًا إلى هذا العالم.


 من جهته، قال رئيس مجلس رؤساء الكنائس في الأردن، المطران خريستوفورس حنا، إنه في هذه المناسبة ومن هذا الموقع المقدس ندعو للسلام والمحبة والإيمان.


وصلاتنا مرفوعة لحمايتنا من الوباء، وحماية بلادنا وشعبنا، ومليكنا الذي يبذل جهودًا جبارة من أجل القضايا كافة وخاصة قضية القدس والأماكن المقدسة. 


وقدّم المطران شكره لوزارة السياحة والآثار وهيئة تنشيط السياحة وإدارة المغطس على الجهود المبذولة في خدمة المواقع الأثرية التي لها علاقة بالوجود المسيحي.


 من جانبه، أكد مدير عام هيئة تنشيط السياحة الأردنية الدكتور عبدالرزاق عربيات في تصريح لوكالة الأنباء الأردنيّة (بترا)، أن احتفالية إضاءة الشجرة بمناسبة الأعياد المجيدة تأتي تأكيدًا على النموذج الأردني في العيش المشترك والمودة والوئام الدائم.


متمنيًا أن تزول جائحة كورونا قريبًا وتعود السياحة إلى نشاطها المعهود ويأتي السياح للمغطس بقصد السياحة الدينية وللقيام بشعائرهم.


 وبيّن عربيات أن هذا الاحتفال يقام سنويًا إذ تضاء الشجرة في "المغطس" موقع معمودية السيد المسيح لتحاكي بيت عنيا عبر الأردن الذي انطلقت منه الديانة المسيحية إلى أرجاء الأرض عندما تعمد السيد المسيح على يد يوحنا المعمدان، ولتلتقي مع بيت لحم المدينة التي شهدت مولد رمز المحبة ورسول السلام. 


ولفت إلى أن هذه الاحتفالية تقام على ضفة النهر المقدس بما يمثله الأردن من نموذج للتآخي والأمن واحترام الانسان الذي ينعم به بفضل الحكمة والعدل والمساواة التي طالما كانت من سمات الحكم الهاشمي الرشيد.


 واشتمل الحفل الذي حضره أمين عام الوزارة الدكتور عماد حجازين، ومدير عام هيئة المغطس رستم مكجيان، ومستشار الوزير هشام العبادي.


وجرى فيه تطبيق اجراءات السلامة العامة والتباعد الاجتماعي بسبب جائحة كورونا، على باقة من الترانيم التي أدتها جوقة "ينبوع المحبة" بقيادة المايسترو طعمة جبارة.