الرئيس العراقي برهم صالح: زيارة البابا فرنسيس المنتظرة رسالة بليغة لدعم جميع العراقيين

وكالات 


أكد رئيس جمهورية العراق برهم صالح أنّ الزيارة البابوية المنتظرة ستكون رسالة بليغة لدعم العراقيين.



 وقال رئيس الجمهورية العراقية عبر حسابه الخاص على منصة توتير: "سيقوم قداسة البابا فرنسيس بزيارة إلى العراق في آذار 2021. هذه الزيارة التاريخيّة إلى بلاد ما بين النهرين.


أرض الرسل والأولياء، وموطن سيدنا إبراهيم (ع) أبو الأنبياء، ستكون رسالة بليغة لدعم العراقيين بمختلف أطيافهم، وتؤكد وحدة الإنسانية في التطلع إلى السلام والتسامح ومجابهة التطرّف".


حدث تاريخي

 من جهتها قالت وزارة الخارجيّة العراقيّة في بيان: "انه لمن دواعي سرورنا الإعلان عن أن قداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، سيقوم بزيارة العراق للفترة من 5 إلى 8 آذار من العام 2021".


 وأضافت: "إنّ زيارة البابا إلى العراق، بلاد ما بين النهرين، وأرض الرسل والانبياء، وموطن أور والنبي إبراهيم، تمثّل حدثًا تاريخيًا، ودعمًا لجميع العراقيين بمختلف تنوعاتهم. 


كما أنها تمثل رسالة سلام إلى العراق والمنطقة بأجمعها، وتؤكد وحدة الموقف الإنساني في مجابهة التطرف والصراعات، وتعزز التنوع والتسامح والتعايش".