الرئيس الفلسطيني يتلقى دعوة لحضور قداس منتصف الليل لعيد الميلاد المجيد

وفا

 

استقبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مساء الخميس، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، حارس الأراضي المقدسة الأب فرانشيسكو باتون الفرنسيسكاني، ومستشار حراسة الأراضي المقدسة الأب إبراهيم فلتس، حيث سلماه دعوة لحضور قداس منتصف الليل لعيد الميلاد، وفق التقويم الغربي.



 كما تلقى الرئيس أبو مازن من حارس الأراضي المقدسة، هدية مكتوب عليها: "ملاك بشر قبل ألفي عام، وأصبح المهد قبلة الأنام، بجهد وفضل من أحب السلام، لينكشف للعالم ما سترته الأعوام، ملاك السلام شاهد في كل زمان على عظمة ما كان".


 وقدّم سيادته التهاني لأبناء الشعب الفلسطيني، من مسيحيين ومسلمين، بأعياد الميلاد المجيدة، متمنيًا أنّ يعم السلام في أرض السلام، محملاً الضيوف تحياته لقداسة البابا فرنسيس الذي لم يدخر جهدًا لجمع جهود تحقيق السلام في الأرض المقدسة.


 يُشار إلى أنه بسبب جائحة الفيروس التاجي (كوفيد-19)، وحرصًا على سلامة الجميع، فإنّ قداس منتصف الليل الذي سيترأسه البطريرك بييرباتيستا بيتسابالا، في كنيسة القديسة كاترينا، المحاذية لكنيسة المهد، سيقتصر حضوره على الإكليروس، وسيتم بث القداس مباشرة من تلفزيون فلسطين الرسمي لكل أنحاء العالم.