نياحه كاهن فاضل من إيبارشية الزقازيق ومنيا القمح إثر إصابته بفيروس كورونا

المتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية


رقد في الرب ظهر اليوم الأب الفاضل القس صرابامون عزيز كاهن كنيسة القديس الأنبا أنطونيوس بالزقازيق، متأثرًا بعدوى فيروس كورونا المستجد.



ولد الأب المتنيح يوم ١٠ أغسطس ١٩٧٣، سيم  كاهنًا بيد المتنيح الأنبا ياكوبوس أسقف الزقازيق ومنيا القمح السابق، في ٧ مارس ٢٠٠٨.



وصلى صلوات تجنيزه في التاسعة من مساء اليوم إلى جانب نيافة الأنبا تيموثاؤس أسقف الزقازيق ومنيا القمح، نيافة الأنبا دانيال الأنبا بولا أسقف ورئيس دير القديس الأنبا بولا بالبحر الأحمر.


وأسرة الاب المتنيح وكهنة كنيسته، نظرًا للظروف الحالية، بينما تم عمل بث مباشر لصلاة الجنازة عبر الصفحة الرسمية للكنيسة ليتمكن أبناؤه وشعب الكنيسة من المشاركة في وداع أبيهم الذي أحبهم فأحبوه.


قداسة البابا تواضروس الثاني يتقدم بخالص العزاء لنيافة الأنبا تيموثاوس أسقف إيبارشية الزقازيق ومنيا القمح ولمجمع كهنة الإيبارشية في نياحة الأب المبارك القس صرابامون عزيز.


ويلتمس عزاءًا سمائيًا لأسرته المباركة ولكل محبيه وأبنائه، طالبًا لنفسه البارة النياح والراحة، النصيب والميراث مع جميع المقدسين.