نياحه كاهن فاضل من إيبارشية الزقازيق ومنيا القمح إثر إصابته بفيروس كورونا

المتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية


رقد في الرب اليوم الأب المبارك القمص أرسانيوس لطفي كاهن كنيسة رئيس الملائكة إصابته بعدوى فيروس كورونا المستجد.


والاب المتنيح من مواليد ٦ يوليو ١٩٥٧ ، خدم قبل سيامته كاهنًا أمينًا لخدمة الشباب بكنيسة السيده العذراء مريم بإمبابة وسامه المتنيح الأنبا ياكوبوس أسقف الزقازيق ومنيا القمح السابق كاهنًا في ٢٢ نوفمبر من عام ١٩٨٧ ونال رتبة القمصية في ٢٨ نوفمبر عام ٢٠١١.



كان نشيطًا ومحبوبًِا من الجميع. وقدم خدمات جليلة وتلمذ كثيرين وألمت به في السنوات الأخيرة  بعض الأمراض.وصلى نيافه الأنبا تيموثاؤس أسقف الزقازيق ومنيا القمح صلاة تجنيزه اليوم بمشاركة أسرته فقط. نظرًا لظروف انتشار فيروس كورونا المستجد.


قداسة البابا تواضروس الثاني يتقدم بخالص العزاء لنيافة الأنبا تيموثاوس أسقف إيبارشية الزقازيق ومنيا القمح ولمجمع كهنة الإيبارشية في نياحة الأب المبارك القمص القمص أرسانيوس لطفي، ويلتمس عزاءًا سمائيًا لأسرته المباركة ولكل محبيه وأبنائه، طالبًا لنفسه البارة النياح والراحة، النصيب والميراث مع جميع المقدسين.



وفى سياق رعوي عقد نيافة الأنبا تيموثاؤس اجتماع الكهنة، بمقر المطرانية أمس وخلص الاجتماع إلى إصدار عدة قرارات، أبرزها تعليق الاجتماعات وفصول التربيه الكنسية ومعظم الانشطة. 


على ان تستمر القداسات بنفس نظام الحجز بأعداد محددة مع تطبيق كافة الإجراءات الاحترازيه بدقه كم هو متبع. كما تم التوصية بمتابعة كل كنيسة الحالات المصابة من الشعب بالفيروس وتقديم كل أنواع الدعم لها.