بيان صادر عن دائرة العلمانيين والعائلة والحياة حول سنة "عائلة فرح الحب"

الفاتيكان نيوز

 

أكثر من عام من المقترحات الروحية والراعوية والثقافية لمرافقة ودعم العائلات في ضوء تحديات عصرنا



صدر ظهر الأحد بيان صحفي عن دائرة العلمانيين والعائلة والحياة حول سنة "عائلة فرح الحب" التي أعلنها قداسة البابا فرنسيس جاء فيه: في 19 آذار مارس عام 2021، تحتفل الكنيسة بمرور خمس سنوات على نشر الإرشاد الرسولي "فرح الحب"، حول جمال وفرح الحب العائلي. 


في هذا اليوم عينه، يفتتح البابا فرنسيس سنة "عائلة فرح الحب"، التي ستُختتم في 26 من حزيران يونيو عام 2022 بمناسبة اللقاء العالمي العاشر للعائلات في روما مع الأب الأقدس.


 تابع: لقد أبرزت خبرة الوباء الدور المركزي للعائلة ككنيسة بيتيّة وأبرزت أهمية الروابط بين العائلات، التي تجعل الكنيسة "عائلة من العائلات". 


من خلال المبادرات الروحية والرعوية والثقافية المخطط لها في عام "عائلة فرح الحب"، يريد البابا فرنسيس أن يتوجّه إلى جميع الجماعات الكنسية في العالم ويحثَّ كل شخص على أن يكون شاهدًا للحب العائلي. 


في الرعايا والأبرشيات والجامعات، في سياق الحركات الكنسية والجمعيات العائلية، ستنشر أدوات للروحانية العائلية، وللتنشئة والعمل الرعوي حول التحضير للزواج، والتربية العاطفيّة للشباب، قداسة الأزواج والعائلات التي تعيش نعمة سرّ الزواج في حياتها اليومية. 


كما سيتم تنظيم ندوات أكاديمية دولية لتعميق محتويات وآثار الإرشاد الرسولي فيما يتعلق بقضايا الساعة التي تؤثر على العائلات في جميع أنحاء العالم.


 أضاف: أعدت دائرة العلمانيين والعائلة والحياة كتيبًا إعلاميًا لمشاركته مع الأبرشيات والرعايا والعائلات، ويمكن تحميله من الموقع المخصص لهذه السنة: www.amorislaetitia.va. ومن بين أهداف الموقع، والذي يمكن الوصول إليه أيضًا من الصفحة الرئيسية لدائرة العلمانيين والعائلة والحياة (www.laityfamilylife.va) 


نشر الإعلان المسيحي حول العائلة في ضوء تحديات عصرنا؛ تعميق نص الإرشاد الرسولي وتعليم البابا فرنسيس؛ دعوة المجالس الأسقفية، الأبرشيات، والرعايا بالإضافة إلى الحركات والجمعيات والعائلات، إلى تكريس نفسها بقوة لراعويّة العائلة من خلال تنفيذ "فرح الحب". 


هذا وقد تم تطوير الموقع بخمس لغات (الإنجليزية والفرنسية والإسبانية والبرتغالية والإيطالية)، وهو غني بالرسومات والمحتويات، ويسهل الإطلاع عليه كما سيتم تحديثه بالمقترحات والمبادرات التي ستتطور تدريجياً على مدار العام.