نية صلاة البابا فرنسيس لشهر كانون الثاني 2021: من أجل أن نكون أكثر أخوّة

فيديو البابا

 

في كل شهر، ينشر "فيديو البابا" نوايا صلاة الأب الأقدس فيما يتعلق بالتحديات التي تواجه البشرية ورسالة الكنيسة. في هذه السنة الجديدة التي تبدأ، يقترح البابا فرنسيس على المؤمنين تحديًا جديدًا: أن نكون أكثر أخوّة.


 وجاء في نية الصلاة التي يرفعها قداسته خلال شهر كانون الثاني 2021: "عندما نصلي إلى الله على خطى يسوع، نجتمع كأخوة وأخوات مع أولئك الذين يصلون وفقًا للثقافات الأخرى والتقاليد والمعتقدات الأخرى. 


نحن نصلي كإخوة وأخوات. تقودنا الأخوّة إلى الانفتاح على أب الجميع، فنرى في الآخر أخًا أو أختًا، ونتشارك حياتنا أو ندعم، ونحب، ونتعرف على بعضنا البعض.

ويضيف قداسته: "تقدّر الكنيسة عمل الله في الأديان الأخرى، دون أن تنسى أنه بالنسبة لنا كمسيحيين، نبع الكرامة الإنسانيّة والأخوة، هو بشارة يسوع المسيح. يجب علينا نحن المؤمنين العودة إلى مصادرنا والتركيز على ما هو أساسي. ما هو أساسي لإيماننا هو عبادة الله ومحبة القريب".

ويخلص البابا فرنسيس في دعوته للصلاة لشهر كانون الثاني 2021 بالقول: "دعونا نصلي لكي يمنحنا الرب نعمة العيش في شركة كاملة مع إخوتنا وأخواتنا من الديانات الأخرى، ولا نقاتل بعضنا البعض، ونصلي من أجل بعضنا البعض، ونفتح أنفسنا للجميع".