تفجيران انتحاريان في وسط بغداد يوقعان 20 قتيلا على الأقل

وكالات - مسيحيو دوت كوم

سقط 20 قتيلا على الأقل في تفجيرين انتحاريين الخميس في وسط بغداد، وفق ما أعلنت السلطات العراقية، في اعتداء لم تشهد بقوته العاصمة العراقية منذ أكثر من 18 شهرا.


ووقع الاعتداء في سوق البالة في ساحة الطيران التي غالبا ما تعج بالمارة والتي شهدت قبل ثلاث سنوات تفجيرا انتحاريا أوقع 31 قتيلا.

وقال الناطق الإعلامي باسم القائد العام للقوات المسلحة يحيى رسول "وقع اعتداء إرهابي مزدوج بواسطة إرهابيين انتحاريين اثنين فجرا نفسيهما حين ملاحقتهما من القوات الأمنية في منطقة الباب الشرقي ببغداد صباح الخميس".

وذكرت وزارة الداخلية أن التفجيرين تسببا بمقتل عشرين شخصا على الأقل وإصابة 40 شخصا بجروح. وأوضحت الوزارة أن رجلا فجر حزامه الناسف وسط باعة ومارة في السوق. وبينما كان عدد من الأشخاص يتجمعون في المكان، فجر انتحاري آخر نفسه.

وسمع دوي الانفجار في كل أنحاء العاصمة. وأفاد صحافيون في وكالة فرانس برس في المكان عن وصول عدد من سيارات الإسعاف، بينما انتشر جنود في الساحة بكثافة، وكان عدد منهم يساعدون فرق الإسعاف.


ولم تتبن أي جهة الاعتداء حتى الآن. واستخدم تنظيم الدولة الإسلامية الذي سيطر لسنوات على أجزاء واسعة من العراق هذا الأسلوب في مناطق عدة.