مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك بمصر يناقش عددًا من المواضيع التي تهم الكنيسة المحلية

إعداد ناجح سمعـان

اجتمع صباح اليوم الثلاثاء 26 كانون الثاني يناير 2021، مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك بمصر، برئاسة صاحب الغبطة الأنبا إبراهيم اسحق بطريرك الإسكندرية للأقباط الكاثوليك، وبحضور سيادة المطران نيقولاوس هنري سفير الفاتيكان بمصر، وذلك بدار القديس اسطفانوس للآباء الكهنة بالمعادي. وتضمن الاجتماع مناقشة بعض أمور الكنيسة المحلية.


الجدير ذكره أن مجلس البطاركة والأساقفة بمصر بدأ اجتماعاته الدورية منذ عام 1982 فى ضوء توصيات المجمع الفاتيكاني الثاني، لاسيما الوثيقتين الخاصتين "بالكنائس الشرقية ومهمة الأساقفة". 

وعندما صدرت "مجموعة قوانين الكنائس الشرقية" أصبح وجود المجلس واجبًا، وقد وضع مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك بمصر بعض التعديلات على اللائحة الداخلية واعتمدها طيب الذكر القديس البابا يوحنا بولس الثاني في 3 تشرين الأول اكتوبر 1992.


ويضم المجلس بين عضويته كل من: جميع بطاركة الكنائس الشرقية الحاضرون في مصر، ممثل الكرسي الرسولي، جميع أساقفة مصر الكاثوليك، المدبرون والنواب البطريركيون حتى إذا لم يكونوا أساقفة، رئيس اتحاد رؤساء الرهبانيات الكاثوليك للرجال في مصر، ورئيسة اتحاد رئيسات الرهبانيات النسائية الكاثوليك في مصر.

بمجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك بمصر حوالي 12 لجنة نوعية، ويرأس كل لجنة أسقف. وهذه اللجان هي: اللجنة الأسقفية للأسرة، اللجنة الأسقفية للعقيدة والتعليم المسيحي، اللجنة الأسقفية للشباب، اللجنة الأسقفية للعلمانيين، اللجنة الأسقفية للعمل المسكوني، اللجنة الأسقفية للحوار الديني، اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام، اللجنة الأسقفية للعائلة، اللجنة الأسقفية للدعوات المكرسة، اللجنة الأسقفية للخدمات الصحية، اللجنة الأسقفية للثقافة والسياحة، وممثل المجلس في كاريتاس مصر والمدارس الكاثوليكية.