عودة بحارين مصريين كانا مختطفين في نيجيريا

سمير عمر - القاهرة - سكاي نيوز عربية

وصل إلى مطار القاهرة الدولي البحاران المصريان المختطفان ضمن طاقم المركب اللبناني "ميلان"، بعد مرور 25 يوما على اختطافهما، وقيام صاحب المركب بسداد الفدية، وتم الإفراج عن الطاقم الذي ضم المصريين و3 لبنانيين و4 هنود وكاميروني.



وقالت مصادر مطلعة بالمطار إن البحارين وصلا على متن الطائرة المصرية القادمة من نيجيريا، وهما سعد شوقي، وكرولس سمير، وقامت سلطات المطار بإنهاء اجراءات وصولهما.

وكان تم اختطاف المركب والمملوك لرجل أعمال لبناني ويعمل على متنه كل من سعد شوقي سعد، 28 عاما، ضابط بحري ثانٍ، وكيرلس سمير، مهندس بحري يعملان ضمن طاقم المركب خلال رحلة من نيجيريا للكاميرون.


وبعد مرور 3 أيام ولم يتم التواصل مع أسرتيهما، تبين اختطاف قراصنة من نيجيريا لطاقم المركب المكون من 10 أفراد، ما بين ضباط ومهندسين وطهاة، وترك القراصنة شخصا واحدا ليبلغ صاحب المركب بالاختطاف الذي استمر 25 يوما، وذلك حتى تم دفع الفدية.

وتم الإفراج عن طاقم المركب بالكامل، ووصلوا إلى أحد فنادق نيجيريا، وقامت السلطات النيجيرية بالتعاون مع السفارة المصرية في إعادة المصريين إلى القاهرة.