بريطانيا تسجل ارتفاعا في وفيات كورونا والقادم أسوأ

وكالات 

سجلت بريطانيا أقل عدد إصابات يومية بفيروس كورونا المستجد منذ بداية العام، مما يعزز مؤشرات تفيد بأن إجراءات العزل العام على مستوى البلاد تبطئ انتشار السلالة الجديدة الأشد عدوى.


غير أن تأثير الارتفاع الأخير في عدد الإصابات لا يزال واضحا في عدد الوفيات الذي بلغ ثالث أعلى مستوى على الإطلاق. وقال خبراء الصحة إن العدد سيزداد.

وأظهرت الأرقام الحكومية تسجيل 41346 إصابة جديدة بالفيروس السبت نزولا من 55761  الجمعة. وتمثل إصابات اليوم أدنى مستوى للإصابات اليومية منذ 27 ديسمبر.

ومع ذلك، واصلت الوفيات الارتفاع بوتيرة سريعة إذ جرى تسجيل 1295 وفاة اليوم، ليصل العدد الإجمالي إلى 88590.


وسجلت بريطانيا أكبر عدد وفيات بالفيروس في أوروبا حتى الآن، على الرغم من وفاة عدد أكبر في إيطاليا وبلجيكا على أساس العدد إلى كل مليون نسمة. وحذر كريس ويتي كبير الأطباء بالحكومة البريطانية مواطنيه الجمعة من أن عدد الوفيات اليومية لم يبلغ ذروته بعد.

وتطبق بريطانيا إجراءات العزل العام منذ الخامس من يناير الجاري إذ أغلقت المدارس والشركات غير الأساسية وطالبت الناس بالعمل من المنازل قدر الإمكان.

وفي أحدث تحرك لها للسيطرة على العدوى، اشترطت الحكومة على جميع الوافدين إلى بريطانيا احضار شهادة تثبت خلوهم من الفيروس وذلك اعتبارا من يوم الاثنين فضلا عن الدخول في عزل ذاتي لمدة عشرة أيام بدءا من يوم الوصول.