البيت الأبيض يبدأ مراجعة قرارات استراتيجية من "عهد ترامب"

وكالات

ذكر مسؤول رسمي في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، الخميس، أن إدارة الرئيس جو بايدن بدأت بمراجعة عدد كبير من القرارات ذات الطابع الاستراتيجي التي  اتخذها الرئيس السابق، دونالد ترامب.


وأوضح المسؤول، أن هذه القرارات تشمل سحب القوات الأميركية من أفغانستان وغلق القواعد العسكرية الأميركية في ألمانيا ونقلها إلى بولندا وإيطاليا.

في غضون ذلك، ينتظر أن ترفع رئاسة أركان القوات المشتركة توصياتها في هذا الشأن إلى البيت الأبيض، منتصف الأسبوع المقبل.

ويترقب العالم ملامح السياسة الخارجية الجديدة للرئيس بايدن، الذي وقع عددا من الأوامر التنفيذية، لأجل إلغاء قرارات صادرة عن ترامب.


ويرجح متابعون أن يكون بايدن أكثر تقاربا مع الحلفاء الأوروبيين، فيما كان ترامب يتهمهم بعدم سداد الواجبات المطلوبة في إطار حلف شمالي الأطلسي "الناتو".

وأعاد الرئيس الديمقراطي، بلاده إلى اتفاق باريس للمناخ، كما انضم مجددا إلى منظمة الصحة العالمية التي انسحب منها ترامب.

لكن بايدن قد يتأخر بعض الشيء في تحريك بعض الملفات الخارجية، بحسب متابعين، نظرا إلى انهماكه في قضايا داخلية ملحة على رأسها أزمة كورونا وما كان لها من تأثير على الاقتصاد.